الأنباء بنصح الأبناء
 
Copyright © Cheikh-skiredj.com 2009 tous droits réservés
Les oeuvres du cheikh sidi Ahmed SKIREDJ: الشيخ سيدي أحمد سكيرج أحد أعلام الطريقة التجانية
 
assmae allah al houssna

فهرس الموقع الإلكتروني
www.cheikh-skiredj.com

  Bookmark and Share
التعريف بالعلامة سكيرج رضي الله عنه
أخذه للطريقة الأحمدية التجانية
مؤلفات الشيخ سكيرج رضي الله عنه
صوتيات ومرئيات
برامج هامة
تجانيات
   
Telephones savants tidjanis
Telephones savants tidjanis

الأنباء بنصح الأبناء

10

يا بنـي: إن النفوس دائما تميل للراحة، وتتشوف لنيل المحمدة، والحصول على الرفاهية، أكلا وشربا ولباسا ومسكنا ونحو ذلك مما يرجع للشهوات التي جبلت على حبها وأضر شيء بالقلب الوقوف في هذا المقام، الذي يكبر بين أعين العوام، ولا يرضاه لأنفسهم الكرام. فإن أجهدت نفسك في المبادئ وجدت في النهاية كفاية المئونة، وإن واظبت على المجاهدة في قُوَّتِكَ حمدت ذلك عند ضعفك فاعمل على أنك دائما في مباديك، ولا تتوهم أنك بلغت النهاية في شيء فتلج لجة الكسل، ولا يقوم لك عمل، إلا أنه ينبغي لك أن تتيقن بأنك في كل يوم بالغ في آخره نهاية الضعف منك فكلما شممت من نفسك رائحة القدرة على فعل ما يحمد منك فعَجِّل بالنهوض به فتكون قد غنمت قوة شبابك، فإذا تكاملت وسوفت نفسك من يوم لغد فإني أخشى عليك أن تعتاد التسويف وتقتاته، فلا تحمده عند عجزك، وذهاب وقت فروسيتك، فتضيع منك انتهاز الفرصة من نفسك، ولا تجد عاذرا في ذلك فتلوم نفسك، وحق لها أن تلام. والذي يليق بك أن تقطع حبل تشوفها للمحامد، وهي تعمل بموجب الحمد أحرى إذا كانت تحب المحمدة، وهي لم تفعل، فتعد ممن يحبون أن يحمدوا بما لم يفعلوا، ولا تحمد منها أعمالها فتدخل بك من باب المفخرة والتبجح إلى حضرة التقاعد من كل محمود، فلا تصل للمقصود، سيما إن كنت لا تعبأ بما يصدر منك من هذا القبيل، ولا تحاسبها على الكثير والقليل فإنها لاتبالي بفعل ما تصر عليه مما تسره أو تعلنه، ولا تقدر بعد ذلك على رد جماحها من غوايتها، حتى تقع في مهواة الردى، وفي ذلك شفاية العدا. فلا ترض لنفسك بهذه الحالة وقد أوقفتك على قولي

لا تترك النفس في اللذات هائمة * فـإن لذاتهـا بالـذات فتاكــــــــــه

فالنفس من دأبها تسعى لصاحبها * في الفتك حتى يحل الشرك اشراكه

وعلـى قولـي

عليك بردع النفس عن طغيانها * فـإن هي لم تردع علـيك تجبــرت

ولا تنتصر يومـا لنفسك إنهـــا * إذا أبصرت منك انتصارا تنصرت

فاعمل على سوء ظنك معها بالحذر، حتى لا يستولي عليك سلطانها، ويقيدك بقيد الغفلة شيطانها، فلا يرجى خلاصك من شبكة أهوائها، إلا بعد التي واللتيا، إن أيقظ منك الإتعاظ نائما، وأوقدت بيد التوفيق منك ما كان كامنا، وحركت ساكنا، وإلا فأنت المغرور الذي أقام على شفا جرف هار والبلاء محيط به من كل جانب، وعليك في ذلك العار. فكن أبيّ النفس لا تقف في حد حظها، ولا تعودها الترفه والرفاهية، فإن ذلك لا يتأتى في كل وقت، و قد قال من نصح: تبدوا و اخشنوا، فإن الحاضرة لا تدوم، وإن اعتادت ذلك ولم تجده قاست معها شدة لا تذوق أمر منها، كما ذاق من جرب، وتنغص عليه ما تمتع به، ولا ترى نفسك عند ذلك وبعده إلا ملوما متحسرا، غير راض بما لديك حتى ترمي بك في بحبوحة الضلال، ولا تبالي بما حل لديك من حرام وحلال، ولا تعبأ بما تصادفه مما يسقط مراتب الرجال، وتلك هي البلية التي تدوم فيها الحسرة، ويعظم الخسران بها في كل مرة. فبالله عليك كن لما نصحت به لك واعيا، واعمل عليه تكن ابنا مرضيا، والله يرضي عنك

يا بنـي: كل ذي شعور نفساني، تتشوف نفسه أن يكون من أجل أهل عصره، وأكمل أهل قطره، حتى يكون هو الوحيد الذي يشار له بالبنان، في سائر الأزمان، فإن نهض لاقتناء المحامد، ولم يتكل منها على ما خلده له نسبه أو حسبه فهو غير مخذول، سيما إن ساعدته الأقدار، فحصل منها على حظ وافر، ولم يقنع من المعارف بما حصله، فعن قريب تفتخر به الرتب، ويتم له ما طلب. وإن تقاعد عن اكتساب المعالي، ورام إدراكها بالهوينا من غير تعاني ، فهو المغرور الذي قيده الكسل بحبل الهوى، وعما قريب يقع في مهواة الردى، ويكون شماتة للعدا، ولا يفلح ما دام على هذه الحال أبدا. فإياك ثم إياك والأماني من غير نهوض لاكتسابها والقناعة بما حزته من الخيرات بعد أن دخلت لرحابها من أبوابها، فالقناعة من الله حرمان، إلا ما كان من الدنيا وشهواتها، فاقنع بما يكفيك، والقناعة في نفسها لك عنها كفاية. وإياك وإماتة نفسك، في معناك وحسك، فأنت نفسك حية فاحذرها من أن تلدغك من حيث لا تراها، فإن الغفلة عن المؤذي حتى يؤذي لمن أكبر الحسرات التي لا يفيد التأسف فيها، سوى غم على غم. فإن وفقك الله للأخذ بزمام الخير، وقدت نفسك لاقتناء الذخائر النافعة دنيا وأخرى، فلا تظن أنك فقت غيرك، فإن ذلك حجاب لك، عن تمام مرادك وعدم انتفاعك، بمن تزعم أنه أقل منك مالا مثلا، فضلا عن كمال رشادك. ولا يقود لك الهلع إلى طلب ما ليس من شأنك فمثلك إذا طمع في الملك مثلا عد مختل العقل والدين، وهو في الحقيقة من الضالين المضلين، وكان كمن طلب أن يكون نبيا في هذه الأمة، فلا تطمع في مرتبة الملك، ولا في مرتبة النبوة، و إلا فأنت أكثر من فرعون الذي ادعى الألوهية صان الله نفسك عن مثل هذه الترهات، ولا جعلك ممن يتشوف لها. وأرجو من المولى أن لا يشمت فيك عدوا، وأن لا يجعلك في حزب من سعى في الأرض الفساد، فساد أو باد، في خزي أو عناد بين العباد، وأخذ الله بيدك، إن زلت بك القدم

يا بنـي: إذا نافست المتنافسين في إحراز المحامد فلا تظهر لهم منك ما يوجب نفورهم عنك، ولا تقنع بالقليل من الفضل كيف ما كان، إلا إذا رأيت من حال من منحكه أنه يحب إقناعك به، فكن مظهرا له شكرا، واستزد منه خيرا وعرفه من نفسك أنه أرفع منك قدرا. وأظهر احتياجك دائما للمزيد من العرفان، وأعمل بكليتك ما يحمده منك الحق والخلق وتشكر على فعله عند كل محق. وكن مقتديا بي في محبة أهل الفضل، وتعظيم أهل الله، والتسليم لكل من انتسب لحضرته، من غير إساءة لأحد بسوء الظن فيه، وسس نفسك حتى تراها فوق كل فائق بحسن تواضعك، ولا تقتد بي في التكاسل عن الإستكثار من الخير، فأنت تراني في الخير مجزى البضاعة، قليل الطاعة، سيئ الأخلاق في أهلي وداري، بخلاف ما يعتقده الناس في مما بيني وبينه بعد المشرقين، فلا تفضح سر والدك، بسوء فعلك، وإساءتك لغيرك، فإن الولد سر أبيه، وصلاح حاله يدل على صلاح باطن والده، إن كان معه في عشرته، وتربى في حجره، وإلا فهو على كل حال مشبه لأبيه، ومن يشابه أباه فما ظلم. فكن فرعا طيبا تكن أصلا ثابتا في الخير، ويكون فرعك نابتا في رياض البر، فينتفع منك ومنه الغير. وإني وإن كنت مقصرا في تربيتك بما يعتريني من الجلال في مخاطبتك، فإني أدعو لك في ظهر الغيب، بما تجد بحول الله فيه لك النفع الكثير في حضرتي وغيبتي، وإن دعائي لك لكثير، فلا تنسني من دعائك لي بالرحمة بلسانك، ولسان من تحسن له، ولو بكف إذايتك عنه، فكف الأذى عن الناس منك موجب لك منهم الدعاء لك ولوالديك، والله يرضي عنك

استمع لهذا المقطع صوتًا

نفائس سكيرجية تجانية: nafaiss skiredjiennes

نصائح سكيرجية تجانية صوفية للأبناء 2

نصائح سكيرجية تجانية صوفية للأبناء 1

مقدمة الأنباء بنصح الأبناء

•نصائح سكيرجية تجانية صوفية للأبناء 5
• نصائح سكيرجية تجانية صوفية للأبناء 4
•نصائح سكيرجية تجانية صوفية للأبناء 3
•نصائح سكيرجية تجانية صوفية للأبناء 8
•نصائح سكيرجية تجانية صوفية للأبناء 7
• نصائح سكيرجية تجانية صوفية للأبناء 6
•نصائح سكيرجية تجانية صوفية للأبناء 11
•نصائح سكيرجية تجانية صوفية للأبناء 10
• نصائح سكيرجية تجانية صوفية للأبناء 9
• خاتمة الأنباء بنصح الأبناء

 

   
   
   
  
| Retour au menu principal | version française du site | Achat livres

       أنجز بحمد الله و حسن عونه العميم، و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم، نسأله سبحانه أن يجعل إجازته القبول . و النظر في وجه الرسول. عليه أتم صلاة و سلام. و على آله و أصحابه الكرام. ما بقي للدوام دوام