aplatkaki
المكتبة السكيرجية التجانية--> مؤلفات العلامة سيدي أحمد بن الحاج العياشي سكيرج رضي الله عنه--> كتاب: الأنباء بنصح الأبناء --> يا بني: إن الناس ينظرون أولا لهيئة الرجل
Copyright © Cheikh-skiredj.com tous droits réservés

بحث متقدم
الكتب التي يتم البحث فيها
مؤلفات تجانية بلغات أجنبية
شراء الكتب
يا بني: إن الناس ينظرون أولا لهيئة الرجل، فأول ما يعظم قدره لديهم لباسه، فكن دائما معتنيا بالزي الحسن، مع النظافة التامة، واجتنب الدنس ما أمكنك، وأظهر نعمة الله عليك من غير تبجح ولا افتخار. وإياك وأنفة التكبر التي يشمخ بها أنف المتجملين بالثياب، ولا يعظم بين عينك لباس الشخص أكثر من جثته، وما انطوت عليه من المعارف وضدها، فقد قال الإمام الشافعي:

علي ثياب لو يباع جميعها .... بفلس لكان الفلس فيهن أكثرا
وفيهن نفس لو يقاس ببعضها .... نفوس الورى كانت أعز وأكبرا(1)

فإن قدرت أن لا تلبس من اللباس إلا الرفيع فافعل، إلا فلا تخرج عن النظافة ما أمكنك، وخير الأمور التوسط، والزيادة في الشيء نقصان. وكن متحليا بحلية الجمال، ولا تنس الجميل المعمول معك، ولا تستحضر جميلك مع أحد على وجه التبجح ولا تذكره، فإن المنة لغير الحق مذمومة لديه وعند الخلق. وإياك أن يعظم بين عينيك بياض حليتك من الرأس للقدم فتتقدم بها على غيرك في نفسك، ولكن ليكن لديك اعتناء بحلية الباطن، فقَدِّم أهل الفضل في مقام التقديم حتى تقدم بيد العز، وتواضع مع كل أحد على قدر ما يجعله ذلك منك على عدم إهانتك. فرب تواضع في غير محله موجب للإهانة عند من لا تربية له، ولا مرؤة ولا دين. ولقد أجاد من قال:

تذلل لمن إن تواضعت له ....... يرى ذاك للفضل لا للبله
وجانب مودة من لم يزل ....... على كل حال يرى الفضل له(2)

واعتبر ذلك في المجالس، فلا تقم من موضعك لمن لا يعتبر أنك قمت إجلالا له، فيجعلك من أجل ذلك، فإن لم يعتبر ذلك فلا تقوم له، خصوصا في محافل الأجانب، فلا تجلس إلا حيث لا يقيمك أحد، ولا تقوم فيه لأحد، فإن الجلوس في محافلهم، والحضور فيها معهم، لا دخل له في التواضع، ولو كانت لك عفة فلا تقرب ساحتهم، وكن دائما مجتنبا تلك المحافل، إلا إذا خفت على نفسك من إذاية أحد وقلبك مطمئن بالإيمان. فكن مراعيا لما لا تعاب عليه، ولا يهضم به جانبك دينا ودنيا، ولا تتأمر على أحد بمحضر الناس، فربما هتك ستر إمارتك ومروتك، وتلطف دائما في أوامرك التي يسند إليك الصدع بها، ولا تكلف أحدا بقضاء غرض لك، خصوصا الضروريات، فلا تكن عاجزا عن قيامك بنفسك بها، وإن كان ولابد من التكلف، فاسلك طريق اللينة مع الرفق التام، ومراعاة المقام. ولا تلم أحدا على تركه للنهوض لما كلفته به، والتمس له المعذرة، إلا فأنت الملوم، لكونك رضيت لنفسك ما لم ترضه لغيرك، ورضيت لغيرك ما لم ترضه لنفسك، و إلا فمن أين لك تكليف الغير، وذاته إن نظرت إليها أحسن من ذاتك، وعقله أحسن من عقلك، وقدرك لا يذكر في جنب فضله شيئا عنده، فإن كل من فيه نقص في خاصة نفسه لا أحد يساويه، فاعتبر تفضيل الناس عليك، والمفضول لا يتأمر على الفاضل، فكن مكبا على اقتناء الفضائل، حتى تكون مخدوما بطيب نفس، والله يحفظ أحوالك.

__________
(1) البيتان للإمام الشافعي رحمه الله، و لهما بيت ثالث لم يذكره المؤلف و هو:
و ما ضر نصل السيف إخلاق غمده ……إذا كان عضبا حيث وَجَّهْتَهُ فرى
(2) البيتان لأحمد بن جعفر بن موسى البرمكي، المعروف بجحظة البرمكي، أحد شعراء العصر العباسي، توفي سنة 324 هـ.

anbae-abnae
 


الصفحة التالية

1• الأنباء بنصح الأبناء

2• أما بعد

3• يا بني: لم أر نافعا لك أكثر من صفاء مرآة باطنك

4• يا بني: أوجب عليك الحق الإيمان والتصديق

5• يا بني: منحك الحق نور الإيمان

6• يا بني: إن الأدب الديني ما سنه الرسول

7• يا بني: إن زمانك الذي وجدت فيه يقضي عليك بأن تكون لابسا حلة قومك في الظاهر

8• يا بني: تعلم العلم لتعمل به إن وفقك الحق

9• يا بني: إن منحت لذة التعلم تنسى بها لذة الدنيا

10• يا بني: لا يهمنك إن اعتدت من نفسك ترك العمل بالعلم

11• يا بني: لا تظن أن هناك رتبة شريفة أكبر من رتبة العلم بين المكتسبين للفضائل

12• يا بني: إن العالم إذا استولت عليه أنفة العلم وقع في مهواة الردى

13• يا بني: لا يغرنك إقبال العامة على العالم

14• يا بني: لا تجعل علمك وسيلة للدنيا

15• يا بني: إذا تعلمت وعلمت بعلمك المحمود

16• يا بني: لا تعتمد على فضيلة العلم فتترك العمل

17• يا بني: إن العلم على أنواع مختلفة الأوضاع

18• يا بني: إذا تعلمت علما، وفتحت أبواب كنوزه

19• يا بني: لا تكن مدعيا في العلم حصول كفايتك عن الغي

20• يا بني: لا تعتمد على ما تستحضره من الفنون المحررة لديك فتدع تقييدها

21• يا بني: لا شيء أحلى من كلام الله

22• يا بني: لا تنظر لأهل الدنيا من حيثية ما بيدهم فيتطاولون عليك

23• يا بني: إن الدنيا تسحر النفوس

24• يا بني: لا تكن عالة على غيرك، فيما تنفقه على نفسك وعلى أهلك

25• يا بني: إن مرارة الفقر أمر من كل مر

26• يا بني: استكثر من أصحاب الخير في السر والجهر

27• يا بني: إذا حضرت بمجلس فيه أهل الدنيا

28• يا بني: إذا كنت في محضر الأعلام

29• يا بني: إذا خالطت أهل الدنيا فخالطهم في الظاهر

30• يا بني: لا تكن غنيا متكبرا، ولا فقيرا يهين نفسه

31• يا بني: حافظ على أداء الزكاة

32• يا بني: البس لباس التقوى في الظاهر والباطن بقدر الاستطاعة

33• يا بني: إن المصارفة مع المسلمين أسلم لك من جهة الدين

34• يا بني: إن الناس ينظرون أولا لهيئة الرجل

35• يا بني: إن النفوس دائما تميل للراحة

36• يا بني: كل ذي شعور نفساني، تتشوف نفسه أن يكون من أجل أهل عصره

37• يا بني: إذا نافست المتنافسين في إحراز المحامد

38• يا بني: إني رأيت كثيرا من الأجلة ممن يشار لهم بالبنان نصحوا أبناءهم

39• نصائح بعض الحكماء السالفي

40• خاتمة

   
   
   
   المكتبة السكيرجية التجانية: Bibliotheque tidjani Bookmark and Share
| الواجهة الرئيسية للموقع | version française du site | المكتبة السكيرجية التجانية | اقتناء الكتب | Contact للاتصال | 9 Languages

       أنجز بحمد الله و حسن عونه العميم، و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم، نسأله سبحانه أن يجعل إجازته القبول . و النظر في وجه الرسول. عليه أتم صلاة و سلام. و على آله و أصحابه الكرام. ما بقي للدوام دوام