aplatkaki
المكتبة السكيرجية التجانية--> مؤلفات الدكتور الحاج أحمد بن عبد الله سكيرج الأنصاري الخزرجي--> كتاب: ملحقات المحبة وسبل النجاة --> الملحق الرابع من الأدلة العامة الإضافية على صحة هذا الأمر
Copyright © Cheikh-skiredj.com tous droits réservés

بحث متقدم
الكتب التي يتم البحث فيها
مؤلفات تجانية بلغات أجنبية
شراء الكتب
ملحقات سبل النجاة
الملحق الرابع
من الأدلة العامة الإضافية على صحة هذا الأمر

أ) لا إكراه في الدين:
لما بعث الله رسوله صلى الله عليه وسلم استجاب له ولخلفائه بعده أكثر الأديان طوعا واختيارا، ولم يكره أحدا قط على الدين، وإنما كان يقاتل من يحاربه ويقاتله. وأما من سالمه وهادنه فلم يقاتله، ولم يكرهه على الدخول في دينه امتثالا لأمر ربه سبحانه حيث يقول: (لا إكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي).

هذا ومن تأمل سيرة النبي صلى الله عليه وسلم تبين له أنه لم يكره أحدا على دينه قط، وإنه إنما قاتل من قاتله وأما من هادنه فلم يقاتله ما دام مقيماً على هدنته لم ينقض عهده، بل أمره الله تعالى أن يفي لهم بعهدهم ما استقاموا له، كما قال تعالى: (فما استقاموا لكم فاستقيموا لهم) ولما قدم المدينة صالح اليهود وأقرهم على دينهم، فلما حاربوه ونقضوا عهده وبدؤوه بالقتال قاتلهم، فمن على بعضهم، وأجلى بعضهم، وقتل بعضهم، وكذلك لما هادن قريشا عشر سنين لم يبدأهم بقتال حتى بدأوا هم بقتاله، ونقضوا عهده.

فعند ذلك غزاهم في ديارهم، وكانوا هم يغزونه قبل ذلك كما قصدوه يوم أحد، ويوم الخندق، ويوم بدر أيضا، هم جاؤا لقتاله، ولو انصرفوا عنه لم يقاتلهم.

ب) تحمل المسلمين في بداية الإسلام المشاق لحلاوته في قلوبهم:
تحملوا معاداة أقربائهم، وحرمانهم نفعهم بالمال والبدن، مع ضعف شوكة المسلمين، وقلة ذات أيديهم. فكان أحدهم يعادي أباه وأمه وأهل بيته وعشيرته، ويخرج من الدنيا رغبة في الإسلام لا لرياسة ولا مال، بل ينخلع من الرياسة والمال ويتحمل أذى الكفار من ضربهم وشتمهم، وصنوف أذاهم، ولا يصرفه ذلك عن دينه.

ج) عظمة هذا الدين وحلاوته و سرعة انتشاره:
لم يبق إلا الأقل بالنسبة إلى من أسلم:

فهؤلاء نصارى الشام كانوا ملء الشام، ثم صاروا مسلمين إلا النادر، فصاروا في المسلمين كالشعرة السوداء في الثور الأبيض، وكذلك المجوس كانت أمة لا يحصي عددهم إلا الله فأطبقوا على الإسلام لم يتخلف منهم إلا النادر، وصارت بلادهم بلاد إسلام، وصار من لم يسلم منهم تحت الجزية والذلة وكذلك اليهود، أسلم أكثرهم ولم يبق منهم إلا شرذمة قليلة مقطعة في البلاد.

annexes-souboul-najate
 


الصفحة التالية

1• ملحقات سبل النجاة

2•

3•

4•

5•

6•

7• الملحق الثاني حال النصارى

8• فمن ألوان سخافة النصارى

9• صلاة النصارى استهزاء بالمعبود

10• دليل من منطق المسيحية

11•

12•

13•

14• و الأسباب المانعة من قبول الحق كثيرة جدا

15•

16• الملحق الثالث حال اليهود قتلة الأنبياء

17• ب) شهادة يهودي

18• حال اليهود و شهاداتهم قبل مجيء رسول الله صلى الله عليه و سلم

19• بيان بعض خطبهم بعد مجيء النبي صلى الله عليه و سلم و التي تظهر معرفتهم الحق و نكرانه

20• ما تقاولوا عندما شاهدوا النبي محمدا صلى الله عليه و سلم

21•

22• الملحق الرابع من الأدلة العامة الإضافية على صحة هذا الأمر

23• الملحق الخامس علامات المؤمن و المنافق

24•

25• ب) أما مما نقل عن الصحابة و السلف الصالح فنذكر بإيجاز

26• الملحق السادس سنن الصلاة

27• صلاة الجماعة

28• من سننه صلى الله عليه و سلم في الوضوء و الطهارة

29•

30•

31• من سننه صلى الله عليه و سلم في قيام الليل

32• آدابيات الصلاة

33• تبيان أن 12 ركعة هو الحد الأدنى للدخول إلى دائرة السنة

34•

35•

36•

37•

38• الملحق السابع سنن الصوم

39• الملحق الثامن سنن الحج

40•

41• الملحق التاسع سنن الجهاد

42•

43• و من سنن الصحابة في الجهاد

44• الملحق العاشر نصائح محمدية

45• في الجهاد

46• طلب البركة

47• آدابيات

48•

49• ستر العورة

50• تسمية السقط

51• ضمانات

52•

53• بعض الوصايا الجامعة

54•

55•

56•

57•

58•

59•

60• الملحق الحادي عشر الخلق الحسن أكثر ما يدخل الناس الجنة

61•

62•

63• محاسن أخلاقه صلى الله عليه و سلم

64•

65•

66• الملحق الثاني عشر قصة جريج

67•

68•

69•

70• الملحق الثالث عشر ذكر الله

71• ألفاظ الذكر توقيفية

72• أفضل الذكر القرآن الكريم

73•

74•

75• الاستشفاء بالقرآن

76• الهيللة و التسبيح و التكبير و حمد الله تعالى

77• نفي الشرك و قول "لا إله إلا الله"

78• استغفار الله تعالى و العلم بأنه لا يغفر الذنوب إلا هو

79• و من أدعية الاستغفار و طرقها نذكر كذلك

80• التكبير

81• لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم

82• و من أعظم أنواع الصلاة على النبي صلى الله عليه و سلم صلاة الفاتح لما أغلق فهي الياقوتة الفريدة، و صيغتها

83• تفسير الصلاة الإبراهيمية

84• الاستعاذة بالله

85• إذا دخل المسجد

86• دبر كل صلاة

87• بعد صلاة الصبح

88• بعد المغرب

89• في ليلة الجمعة

90• ما يستحسن قيامه من الأيام

91• في كيفية إجبار ترك صلاة الوتر و تسريح الصلاة المعلقة

92• هدية للحبيب المصطفى صلى الله عليه و سلم

93• سائر اليوم و الليلة: أذكار مختلفة مختارة

94• حين يصبح و حين يمسي

95• حين يأوي إلى الفراش

96•

97• إذا تضور من الليل

98• عند العطس

99• إذا أراد سفرا

100• للاستشفاء من الأسقام

101• عند نزول الكرب و الهم

102•

103•

104• الملحق الرابع عشر جامع صغير لأدعية النبي صلى الله عليه و سلم و الصالحي

105•

106•

107•

108•

109•

110•

111• الملحق الخامس عشر العلم و أنواعه

112• تقسيم العلوم

113•

114•

115•

116•

117•

118• الملحق السادس عشر حفظ مائة حديث

119•

120•

121•

122• الملحق السابع عشر أسماء الله الحسنى

123•

124•

125•

126•

127• البحث عن معاني الأسماء فقهيا و نظريا

128•

129•

130•

131• الحديث على اسم الله الأعظم

132•

133• ملحقات المحبة

134•

135•

136•

137• الملحق الثاني من سننه صلى الله عليه و سلم

138• من سننه صلى الله عليه و سلم في الأكل

139• من عوائده صلى الله عليه و سلم

140•

141• ما كان يكره

142• بعد موته صلى الله عليه و سلم

   
   
   
   المكتبة السكيرجية التجانية: Bibliotheque tidjani Bookmark and Share
| الواجهة الرئيسية للموقع | version française du site | المكتبة السكيرجية التجانية | اقتناء الكتب | Contact للاتصال | 9 Languages

       أنجز بحمد الله و حسن عونه العميم، و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم، نسأله سبحانه أن يجعل إجازته القبول . و النظر في وجه الرسول. عليه أتم صلاة و سلام. و على آله و أصحابه الكرام. ما بقي للدوام دوام