aplatkaki
المكتبة السكيرجية التجانية--> مؤلفات الدكتور الحاج أحمد بن عبد الله سكيرج الأنصاري الخزرجي--> كتاب: من أنوار جواهر المعاني --> 4
Copyright © Cheikh-skiredj.com tous droits réservés

بحث متقدم
الكتب التي يتم البحث فيها
مؤلفات تجانية بلغات أجنبية
شراء الكتب
هذا و قد أخبر سيد الوجود صلى الله عليه و سلم أن كل من أحب الشيخ التجاني رضي الله عنه فهو حبيب للنبي صلى الله عليه و سلم و لا يموت حتى يكون وليا قطعا. فهو رضي الله عنه محبوب عند الله تعالى في الدنيا و الآخرة. و قد ضمن صلى الله عليه و سلم لمن أخذ ورده رضي الله عنه الجنة بدون حساب و لا عقاب و هي كرامة خاصة به، إلا أنه يجب ألا يأمن من مكر الله ، فإذا تجرأ المرء على معاصيه تعالى (و العياذ بالله ) و هو آمن من مكره سبحانه بالضمان الذي حاز عليه قد يقذف الحق فيه الوسواس فيبغض الشيخ رضي الله عنه و يبغض أهل الله فيعاديهم و من يعادي لله وليا فقد آذنه بحرب منه تعالى، و عن ضمان الجنة للتجانيين، لا يخفى أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال "اضمنوا لي ستا من أنفسكم أضمن لكم الجنة، اصدقوا إذا حدثتم، وأوفوا إذا وعدتم، وأدوا إذا ائتمنتم، واحفظوا فروجكم، وغضوا أبصاركم، وكفوا أيديكم" (أحمد في مسنده وابن حبان في صحيحه والحاكم في المستدرك والبيهقي في شعب الإيمان عن عبادة بن الصامت، تصحيح السيوطي صحيح)، فإذا جاز هذا فيمن صدق إذا حدث و أوفى إذا وعد، وأدى إذا ائتمن، وحفظ فرجه، وغض بصره، وكف يديه، فكيف لا يجوز الضمان في حق من أخذ الورد عن سيدي أحمد التجاني رضي الله عنه، وذكر في كل سنة من عمره أكثر من 115.000 من " لا إله إلا الله" وأكثر من 90.000 من صلاة الفاتح لما أغلق و 73.000 من "أستغفر الله" وأكثر من 10.000 من "أستغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم" وأكثر من 4.300 من "جوهرة الكمال"، وهكذا يكون قد أدى الفدية من النار على نفسه أكثر من ثلات مرات على رأس كل سنتين، و مع هذا فلا يجوز أن يتَّكل المسلم العاقل على عمله أبدا، ما يجوز له هذا و إنما يتوكل على الله تعالى المنان ذي الفضل العظيم الكبير و يشكره على إعطائه عقلا سليما و على الهداية فبه تعالى عرفناه، و الحمد لله على ذلك و من تمام رحمته لنا أنه أرسل إلينا رسله مبشرين و منذرين معرفين بالله تعالى خالقنا كما أرسل أولياءه الصالحين حتى يحيى هذا الأمر بإذنه تعالى و بفضله.

anware-jawahir-maani
 


الصفحة التالية

1• من أنوار جواهر المعاني

2• الفهرس

3• تقديم الكتاب

4•

5•

6• I- اعرف نفسك أيها الأخ الكريم

7• + من أسباب الردة القولية التي لا ينتبه إليها الناس و العياذ بالله

8• + تصحيح النية و صيانة القلب

9• II- اعرف ما لك و ما عليك و تعامل مع ذنبك

10• طلب الاستغفار

11• الدعاء بحزب التضرع و الابتهال

12• المرء على دين خليله

13• التعامل مع المصائب

14• حسن الظن بالله تعالى

15• زبدة الأعمال الشرعية

16• III- اعرف إمامك سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم

17• الحقيقة المحمدية

18• أولاده صلى الله عليه و سلم

19• IV- اعرف بعض ما يجري في الكون و بعض ما ينتظرك

20• عالم الذر

21• مواطن الآخرة

22•

23•

24• معنى المدد

25• V- اعرف ربك سبحانه و تعالى

26•

27• محبته تعالى لخلقه

28• خطاب المشيئة و خطاب الحكمة

29• معنى "أعوذ برضاك من سخطك"

30• VI- قواعد و علوم أهل الكشف

31• 2. أولياء الله تعالى و صفاتهم

32• 3. المريد الصادق

33• 4. السبيل إلى الانقطاع إلى الله تعالى

34• 5. كيفية الانقطاع إلى الله تعالى بالعلم الرياضي و ممارسته

35• 6. درجة الكمال

36• VII- اتخاذ سيدي أحمد التجاني رضي الله عنه كقدوة

37•

38• من علو همته

39•

40• من نفائس سيدي أحمد التجاني رضي الله عنه

41• + اسم الله العظيم الأعظم

42• + الصلاة على النبي صلى الله عليه و سلم

43• + استغفار سيدنا الخضر عليه و على نبينا أفضل الصلاة و السلام

44• + دعاء يا من أظهر الجميل

45• لتعلق القلب بالله تعالى

46• بعض أخبار الأمم الماضية

47• إخباره رضي الله عنه عن الأولياء الماضين من الأكابر

48• من خطبه رضي الله عنه المعرفة بالله تعالى و المداوية لأمراض النفوس

49• الجواهر السبعة

50•

51• دعاء الختم

   
   
   
   المكتبة السكيرجية التجانية: Bibliotheque tidjani Bookmark and Share
| الواجهة الرئيسية للموقع | version française du site | المكتبة السكيرجية التجانية | اقتناء الكتب | Contact للاتصال | 9 Languages

       أنجز بحمد الله و حسن عونه العميم، و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم، نسأله سبحانه أن يجعل إجازته القبول . و النظر في وجه الرسول. عليه أتم صلاة و سلام. و على آله و أصحابه الكرام. ما بقي للدوام دوام