aplatkaki
المكتبة السكيرجية التجانية--> مؤلفات الدكتور الحاج أحمد بن عبد الله سكيرج الأنصاري الخزرجي--> كتاب: من أسرار كتاب الرماح --> 2- المنجيات
Copyright © Cheikh-skiredj.com tous droits réservés

بحث متقدم
الكتب التي يتم البحث فيها
مؤلفات تجانية بلغات أجنبية
شراء الكتب
2- المنجيات:
ضرورة التسلح بالأدلة من الكتاب و السنة و عدم تقليد أقوال العلماء بلا تفقه:
إن كل صوفي فقيه و ليس كل فقيه صوفي. ذلك أن المتصوف لا يبلغ درجة الصوفية إلا إذا تفقه في الدين و علم ما جاء في كتاب الله و سنة رسوله عليه السلام. ولا يبلغ العبد حقيقة العبد النافع الذي يعمل العمل الصالح المعتبر الكامل إلا إذا ابتعد عن التقليد المحض و التعجب لأقوال لا يعلم لها دليلا لا في الكتاب و لا في السنة لأنه لا يستحق بذلك في الغالب إلا الذم و اللوم و الهلاك. هب أنك أرسلت رسولا بعقلك و كلامك و لم يك ذا عقل و لا كلام فإنه إذا بلغ موضع الحاجة و عرض له أدنى مخالف لما في ذهنه ذهب عنه عقلك و لم يكن معه عقله بخلاف الرسول العاقل فإنه يزيد عقله بعقلك و يتم عقلك من عقله، مستندا في ذلك إلى كتاب الله والحديث و السنة.

الاتصاف بشيء من أوصاف الله عز و جل:
قال بعض المريدين لشيخه يا سيدي دُلَّنِي على شيء يريحني مع الله عز و جل فقال له الشيخ إذا أردت ذلك فكن شبيها له في شيء من أوصافه عز و جل فإنك إذا اتصفت بشيء منها فإنه يُسْكِنُكَ يوم القيامة مع أوليائه في نعيمه و لا يسكنك مع أعدائه في دار جحيمه فقال المريد و كيف لي بذلك يا سيدي و أوصافه تعالى لا تنحصر فقال الشيخ كن شبيهه في بعضها، مع الذين يقولون الحق فإن من أوصافه تعالى الحق.

ما يكفر الذنوب مما ذكر في كتب الحديث:

قال شيخنا سيدي أحمد التجاني رضي الله عنه و أرضاه و عنا به كما في الرسالة التي أرسلها إلى كافة فقراء الشام إن بحر الذنوب قد طما و كثرت أمواجه و تراكمت ظلماته حتى عجز الخلق عن الخروج عنه إلا صِدِّيق أو أجلّ منه أو من يقارب مقامه و من عدا هؤلاء فقد تمكن العجز فيهم عن الخروج عن الذنوب فحيث كان الأمر هكذا فليشتغل العاقل بعد تصحيح صلاة فرضه بمُكَفِّرات الذنوب فإن من اشتغل بها مع كثرة ذنوبه خفت مؤنة الذنوب عليه و هو خير من الذي يقتحم الذنوب و لا يأتي بمكفراتها قال سبحانه و تعالى: "إن الحسنات يذهبن السيئات".

و مما ذكر في كتب الحديث من مكفرات الذنوب نسرد ما يلي:
وضوء الليلة الباردة و صلاة النوافل و خصوصا صلاة التسبيح و قول أمين مع الإمام لإن الملائكة تؤمن فمن وافق تأمينه تأمين الملائكة غفر له.

قول ما يلي حين يسمع الأذان "أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا رسول الله، رضيت بالله ربا و بالإسلام دينا و بمحمد صلى الله عليه و سلم نبيا و رسولا".

assrare-rimah
 


الصفحة التالية

1• من نفائس و أسرار كتاب الرماح

2• 2- المنجيات

3•

4• ما يكفر الذنوب مما ذكره سيدنا الشيخ سيدي أحمد التجاني رضي الله عنه

5• 3- المعاملات

6• 4- علم الطريقة التجانية

7• التحذير من تكذيب أولياء الله الصالحين و عداوتهم

8• الشك وذهاب الجزم يفوت الخير و الكرامات

9• ضرورة الإذن الخاص

10• السبب في الإذن

11• التأدب مع الشيخ استعدادا للتأدب مع الله تعالى، فالشيخ واسطة للتأدب لا للتقريب

12• التجرد للعبادة

13• مراحل الفتح

14• تصفية النية للعبادة

15• تصفية النية للورد

16• من الفضائل التي يختص بها أهل الطريقة التجانية رضي الله عنهم

17•

18•

19• 5- آداب الذكر

20• ذكر الجماعة

21• 6- من النفائس و الأسرار

22• في كيفية صلاة الاستخارة التي لا يقع بعدها إلا الخير التام

23• لدفع الشرور و المصائب و الأحزان، و إن تحتم نزولها نزل به لطف عظيم

24• من أدعيته رضي الله عنه لجميع المطالب

25• حقيقة المكر

26• 7- بعض الحقائق

27•

28• أهمية علم الظاهر

29• 8- الخاتمة

   
   
   
   المكتبة السكيرجية التجانية: Bibliotheque tidjani Bookmark and Share
| الواجهة الرئيسية للموقع | version française du site | المكتبة السكيرجية التجانية | اقتناء الكتب | Contact للاتصال | 9 Languages

       أنجز بحمد الله و حسن عونه العميم، و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم، نسأله سبحانه أن يجعل إجازته القبول . و النظر في وجه الرسول. عليه أتم صلاة و سلام. و على آله و أصحابه الكرام. ما بقي للدوام دوام