aplatkaki
المكتبة السكيرجية التجانية--> مؤلفات العلامة الأستاذ سيدي محمد الراضي كنون الإدريسي الحسني--> كتاب: ذخيرة المحتاج السفر الأول --> 174
Copyright © Cheikh-skiredj.com tous droits réservés

بحث متقدم
الكتب التي يتم البحث فيها
مؤلفات تجانية بلغات أجنبية
شراء الكتب
اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا وَمَوْلَانَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ خَيْرِ مَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَ الدِّينِ وَأَقَامَ عِوَجَهُ، وَتَنَزَّهَ فِي رِيَاضِ القُرْبِ وَاسْتَنْشَقَ أَرَجَهُ، الَّذِي قَالَ: مَنْ صَلَّى عَلَيَّ لَيْلَةَ الجُمُعَةِ صَلَاةً وَاحِدَةً صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَمَلَائِكَتُهُ أَلْفَ صَلَاةٍ، وَكَتَبَ لَهُ أَلْفَ حَسَنَةٍ، وَحَطَّ عَنْهُ أَلْفَ خَطِيئَةٍ، وَرَفَعَ لَهُ أَلْفَ دَرَجَةٍ(1).
اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا وَمَوْلَانَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ يَتِيمَةِ العِقْدِ، وَبَيْتِ الشَّرَفِ وَالمَجْدِ، الَّذِي قَالَ: مَنْ صَلَّى عَلَيَّ يَوْمَ الجُمُعَةِ مِائَةَ مَرَّةٍ جَاءَ يَوْمَ القِيَامَةِ وَعَلَى وَجْهِهِ مِنَ النُّورِ نُورٌ يَقُولُ النَّاسُ أَيُّ شَيْءٍ كَانَ يَعْمَلُ هَذَا العَبْدُ(2).
اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا وَمَوْلَانَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ صَاحِبِ القَدْرِ العَلِيِّ، وَالخُلُقِ الكَامِلِ الرَّضِيِّ، الَّذِي قَالَ: أَكْثِرُوا مِنَ الصَّلَاةِ عَلَيَّ يَوْمَ الجُمُعَةِ فَإِنَّ مَعَكُمْ مَلَائِكَةً يُبَلِّغُونِي عَنْكُمْ الصَّلَاةَ عَلَيَّ(3).
اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا وَمَوْلَانَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ صَاحِبِ الوَجْهِ الأَقْمَرِ، وَالجَبِينِ الوَاضِحِ الأَغَرِّ، الَّذِي قَالَ: أَكْثِرُوا مِنَ الصَّلَاةِ عَلَيَّ فِي اللَّيْلَةِ الزَّهْرَاءِ وَاليَوْمِ الأَغَرِّ(4)
__________
(1) - أنظر أشرف العلائق في ذكر الصلاة على سيد الخلائق، لابن نوار ص 24
(2) - أنظر أشرف العلائق في ذكر الصلاة على سيد الخلائق، لابن نوار ص 20
(3) - أنظر أشرف العلائق في ذكر الصلاة على سيد الخلائق، لابن نوار ص 21
(4) - أنظر القربة إلى رب العالمين بالصلاة على محمد سيد المرسلين، لابن بشكوال (باب فضل الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم عشية يوم الخميس ويوم الجمعة) ص 112 رقم الحديث 110، مع زيادة فيه وهي قوله عليه السلام: فإن صلاتكم تعرض علي فأدعو لكم وأستغفر، والليلة الزهراء ليلة الجمعة، واليوم الأغر يوم الجمعة.
وذكره أيضا الطبراني في المعجم الأوسط، رقم الحديث 243.

dakhira-mouhtaj-partun
 


الصفحة التالية

1•

2•

3• توطئة

4• مقدمة

5•

6•

7• مصادر ترجمته

8• ذكر السلاطين الذين عاصرهم العلامة الشيخ سيدي محمد المعطى بن صالح الشرقاوي

9• نظرة حول عصر المؤلف

10•

11• ظهور المسغبة

12• درجة تأثر منطقة تادلة بهذه المسغبة

13• ظهور الأوبئة واشتدادها

14• ويلات الحروب الأهلية

15• نسبه

16•

17• ولادته ونشأته

18•

19• فترة دراسته وتحصيله

20•

21• انكبابه على المطالعة منذ فترة صباه

22• تنويه العلماء به

23•

24• تواضعه

25• هيبته

26• خزانة كتبه

27• رسائله الإخوانية

28•

29• مؤلفاته

30• سعيه في عقد الصلح بين القبائل والعشائر المتناحرة

31• إشرافه على عقد الصلح بين أهالي العدوتين الرباط وسلا

32• دوره في المجال الإجتماعي والسياسي

33• موقفه من مستجدات عصره

34• تصوفه

35• وفاته

36• دراسة حول كتاب ذخيرة المحتاج في الصلاة على صاحب اللواء والتاج

37• السبب الداعي لتأليفه لكتاب ذخيرة المحتاج

38•

39• تاريخ شروعه في تأليف ذخيرة المحتاج

40• عدد أسفار ذخيرة المحتاج

41• البعد الصوفي في كتاب ذخيرة المحتاج في الصلاة على صاحب اللواء والتاج

42• جانب المولديات من خلال كتاب ذخيرة المحتاج

43• جانب الشمائل النبوية من خلال كتاب ذخيرة المحتاج

44• حنينه القوي للمدينة المنورة

45• جانب الأمداح النبوية من خلال كتابه ذخيرة المحتاج

46• توسلوا بجاهي فإن جاهي عند الله عظيم

47• تقاريظ كتاب ذخيرة المحتاج

48•

49•

50•

51•

52• قائمة بعناوين وأرقام كتاب ذخيرة المحتاج اعتمادا على الأجزاء الموجودة بالخزانة الحسنية بالرباط

53• قائمة بعناوين وأرقام كتاب ذخيرة المحتاج اعتمادا على الأجزاء الموجودة بالمكتبة الوطنية بالرباط

54• قائمة بعناوين وأرقام كتاب ذخيرة المحتاج اعتمادا على الأجزاء الموجودة بالخزانة العلمية الصبيحية بسلا

55• قائمة بعناوين كتاب ذخيرة المحتاج اعتمادا على الأجزاء الموجودة بخزانة الأستاذ الفاضل سيدي محمد بن الحاج محمد الشرقاوي

56• النسخ المخطوطة من الكتاب وطريقة التحقيق

57• الصفحة الأولى

58• ذخيرة المحتاج في الصلاة على صاحب اللواء والتاج

59•

60•

61•

62•

63•

64•

65•

66•

67• فصل في فضل الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم، وما ورد فيها من صحيح الآثار، والأحاديث المروية والأخبار

68•

69•

70•

71•

72•

73•

74•

75•

76•

77•

78•

79•

80•

81•

82•

83•

84•

85•

86•

87•

88•

89•

90•

91•

92• فضائل الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم

93•

94•

95•

96•

97•

98•

99•

100•

101•

102•

103•

104•

105•

106•

107•

108•

109•

110•

111•

112•

113•

114•

115•

116•

117•

118•

119•

120•

121•

122•

123•

124•

125•

126•

127•

128•

129•

130•

131•

132•

133•

134•

135•

136•

137•

138•

139•

140•

141•

142•

143•

144•

145•

146•

147•

148•

149•

150•

151•

152•

153•

154•

155•

156•

157•

158•

159•

160•

161•

162•

163•

164•

165•

166•

167•

168•

169•

170•

171•

172•

173•

174•

175•

176•

177•

178•

179•

180•

181•

182•

183•

184•

185•

186•

187•

188•

189•

190•

191•

192•

193•

194•

195•

196•

197•

198•

199•

200•

201•

202•

203•

204•

205•

206•

207•

208•

209•

210•

211•

212•

213•

214•

215•

216•

217•

218•

219•

220•

221•

222•

223•

224•

225•

226•

227•

228•

229•

230•

231•

232•

233•

234•

235•

236•

237•

238•

239•

240•

241•

242•

243•

244•

245•

246•

247•

248•

249•

250•

251•

252•

253•

254•

255•

256•

257•

258•

259•

260•

261•

262•

263•

264•

265•

266•

267•

268•

269•

270•

271•

272•

273•

274•

275•

276•

277•

278•

279•

280•

281•

282•

283•

284•

285•

286•

287•

288•

289•

290•

291•

292•

293•

294•

295•

296•

297•

298•

299•

300•

301•

302•

303•

304•

305•

306•

307•

308•

309•

310•

311•

312•

313•

314•

315•

316•

317•

318•

319•

320•

321•

322•

323•

324•

325•

326•

327•

328•

329•

330•

331•

332•

333•

334•

335•

336•

337•

338•

339•

340•

341•

342•

343•

344•

345•

346•

347•

348•

349•

350•

351•

352•

353•

354•

355•

356•

357•

358•

359•

360•

361•

362•

363•

364•

365•

366•

367•

368•

   
   
   
   المكتبة السكيرجية التجانية: Bibliotheque tidjani Bookmark and Share
| الواجهة الرئيسية للموقع | version française du site | المكتبة السكيرجية التجانية | اقتناء الكتب | Contact للاتصال | 9 Languages

       أنجز بحمد الله و حسن عونه العميم، و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم، نسأله سبحانه أن يجعل إجازته القبول . و النظر في وجه الرسول. عليه أتم صلاة و سلام. و على آله و أصحابه الكرام. ما بقي للدوام دوام