aplatkaki
المكتبة السكيرجية التجانية--> مؤلفات تجانية سهر على كتابتها على الوورد بعض أصدقاء الموقع--> كتاب: يا حبيب الرحمن إياك و نزغات الشيطان --> 12
Copyright © Cheikh-skiredj.com tous droits réservés

بحث متقدم
الكتب التي يتم البحث فيها
مؤلفات تجانية بلغات أجنبية
شراء الكتب
قال السيد سفيان الثوري أن إبليس له ثلاث ومائة وستون صكا فيه غروره ومكائده في بني ادم فلا بد كل يوم أن يعرضها على قلوبهم واحدا بعد واحد ، أقول على كلام سيدنا الثوري هنا أن من أعظم صكوك إبليس وأكبر مكائده وأشنع خدعه التي يهد بها جبال العابدين هدا رؤية العبد نفسه في بساط العبادة آي الرضى عن النفس وإعظامها وإجلال حالها والاستكانة إليها و الأنس بها بما تحسن لصاحبها المغرور بها وتجله في قلبها من إكبار منصبها عند ربها حتى يأمن مكر الله سبحانه ، وعلامة هذا المكر أن يصير صاحبه المسكين لا يكترث بشيء من مصائد ذلك العدو المبين التي ينصبها له من حيث لا يدري في كل وجهة يتوجه فيها إلى ربه في جميع أنواع طاعته .
فالحذر الحذر أيها السيد الساجد الذاكر من السهام المسموم التي يرميك بها هذا العدو والطاغي من عين سجودك بين يدي ربك ومن عين ذكرك له في صباحك ومسائك وانا لا تشعر بل تجزم وتعتقد انك على قرب وكمال في حضرة ذي العزة والجلال ، ونسأله سبحانه وتعالى بحق رسوله صلى الله عليه وسلم أن يحفظنا من فتن هذا العدو الخبيث الذي أجراه الله في قلوبنا وعروقنا جري الدم في العود الأخضر ولا قدرة لأنفسنا الضعيفة على الانفكاك منه إلا بخالص الرعاية والحفظ من ربنا الكريم ، وقد روي عن سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه انه أطلعه الله في بعض الأيام على عدو الله هذا فجرى بينهما كلام إلى أن قال له اللعين (( أنا كنت أبسط سجادتي تحت قوائم العرش ولم أترك من السماء بقعة إلا ولي فيها سجدة وركعة وع هذا القرب قيل لي أحرج منها فإنك رجيم وإن عليك اللعنة إلى يوم الدين فإن كنت يا عمر أمنت مكر الله فانه لا يأمن مكر الله إلا القوم الخاسرون
((الحمد لله الذي نجاني من التعلقات الشيطانية بتمامها وكمالها ))

habib-rahmane
 


الصفحة التالية

1• يا حبيب الرحمن إياك و نزغات الشيطان

2•

3•

4•

5•

6•

7•

8•

9•

10•

11•

12•

13•

14•

15•

16•

17•

18•

19•

20•

21•

22•

23•

24•

25•

26•

27•

28•

   
   
   
   المكتبة السكيرجية التجانية: Bibliotheque tidjani Bookmark and Share
| الواجهة الرئيسية للموقع | version française du site | المكتبة السكيرجية التجانية | اقتناء الكتب | Contact للاتصال | 9 Languages

       أنجز بحمد الله و حسن عونه العميم، و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم، نسأله سبحانه أن يجعل إجازته القبول . و النظر في وجه الرسول. عليه أتم صلاة و سلام. و على آله و أصحابه الكرام. ما بقي للدوام دوام