aplatkaki
المكتبة السكيرجية التجانية--> كتب التصوف المختارة--> كتاب: الحكم العطائية --> الحكمة الحادية والعشرون - الحكمة الثانية والثلاثون
Copyright © Cheikh-skiredj.com tous droits réservés

بحث متقدم
الكتب التي يتم البحث فيها
مؤلفات تجانية بلغات أجنبية
شراء الكتب
الحكمة الحادية والعشرون
طلبك منه - اتهام له ، وطلبك له - غيبه منك عنه - وطلبك لغيره ، لقله حيائك منه،وطلبك من غيره -لوجود بعدك عنه .

الحكمة الثانية والعشرون
ما من نفس تبديه - إلا وله قدر فيك يمضيه .

الحكمة الثالثة والعشرون
لا تترقب فراغ الأغيار ، فإن ذلك يقطعك عن وجود المراقبة له ، فيما هو مقيمك فيه .

الحكمة الرابعة والعشرون
لا تستغرب وقوع الأكدار - ما دمت في هذا الدار - فإنها ما أبرزت إلا ما هو مستحق وصفها ، وواجب نعتها .

الحكمة الخامسة والعشرون
ما توقف مطلب أنت طالبه بربك ، ولا تيسر مطلب أنت طالبه بنفسك .

الحكمة السادسة والعشرون
من علامات النُّجح في النهايات - الرجوع إلى الله في البدايات .

الحكمة السابعة والعشرون
من أشرقت بدايته - أشرقت نهايته .

الحكمة الثامنة والعشرون
ما استُودع في غيب السرائر - ظهر في شهادة الظواهر .

الحكمة التاسعة والعشرون
شتان بين من يَستدل به ، أو يستدل عليه : المستدِل به - عرف الحق لأهله ؛ فأثبت الأمر من وجود أصله ، والاستدلال عليه - من عدم الوصول إليه ، وإلا فمتى غاب ؛ حتى يُستدل عليه ، ومتى بعد ؛ حتى تكون الآثار هي التي توصل إليه ؟

الحكمة الثلاثون
"لينفق ذو سَعَة من سعتة" (سورة الطلاق ، آية 7) الواصلون إليه ، "ومن قُدِرَ عليه رزقه" (سورة الطلاق ، آية 7) السائرون إليه .

الحكمة الحادية والثلاثون
اهتدى الراحلون إليه بأنوار التواجه ، والواصلون لهم أنوار المواجهة . فالأولون للأنوار ، وهؤلاء الأنوار لهم ؛ لأنهم لله ، لاشيء دونه : "قل الله ثم ذرهم في خوضهم يلعبون (سورة الأنعام ، آية 91) .

الحكمة الثانية والثلاثون
تشوفك إلى ما بطن فيك من العيوب - خير من تشوفك إلى ما حجب عنك من الغيوب .

hikam-ataiya
 


الصفحة التالية

1• الحكم العطائية

2•

3• الحكمة الأولى - الحكمة الحادية عشرة

4• الحكمة الثانية عشرة - الحكمة العشرون

5• الحكمة الحادية والعشرون - الحكمة الثانية والثلاثون

6• الحكمة الثالثة والثلاثون - الحكمة الحادية والأربعون

7• الحكمة الثانية والأربعون - الحكمة الثانية والخمسون

8• الحكمة الثالثة والخمسون - الحكمة السادسة و الستون

9• الحكمة السابعة والستون - الحكمة الثمانون

10• الحكمة الحادية والثمانون - الحكمة السابعة والتسعون

11• الحكمة الثامنة والتسعون - الحكمة الحادية عشرة بعد المائة

12• الحكمة الثانية عشرة بعد المائة - الحكمة الثالثة والعشرون بعد المائة

13• الحكمة الرابعة والعشرون بعد المائة - الحكمة السادسة والثلاثون بعد المائة

14• الحكمة السابعة والثلاثون بعد المائة - الحكمة التاسعة والأربعون بعد المائة

15• الحكمة الخمسون بعد المائة - الحكمة الثالثة والستون بعد المائة

16• الحكمة الرابعة والستون بعد المائة - الحكمة السابعة والسبعون بعد المائة

17• الحكمة الثامنة والسبعون بعد المائة - الحكمة الحادية و التسعون بعد المائة

18• الحكمة الثانية والتسعون بعد المائة - الحكمة الخامسة بعد المائتين

19• الحكمة السادسة بعد المائتين - الحكمة الثامنة عشرة بعد المائتين

20• الحكمة التاسعة عشرة بعد المائتين - الحكمة الثانية والثلاثون بعد المائتين

21• الحكمة الثالثة والثلاثون بعد المائتين - الحكمة الرابعة والأربعون بعد المائتين

22• الحكمة الخامسة والأربعون بعد المائتين - الحكمة الثالثة والخمسون بعد المائتين

23• الحكمة الرابعة والخمسون بعد المائتين - الحكمة الرابعة والستون بعد المائتين

   
   
   
   المكتبة السكيرجية التجانية: Bibliotheque tidjani Bookmark and Share
| الواجهة الرئيسية للموقع | version française du site | المكتبة السكيرجية التجانية | اقتناء الكتب | Contact للاتصال | 9 Languages

       أنجز بحمد الله و حسن عونه العميم، و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم، نسأله سبحانه أن يجعل إجازته القبول . و النظر في وجه الرسول. عليه أتم صلاة و سلام. و على آله و أصحابه الكرام. ما بقي للدوام دوام