aplatkaki
المكتبة السكيرجية التجانية--> مؤلفات تجانية سهر على كتابتها على الوورد بعض أصدقاء الموقع--> كتاب: شرح سيدي عبد الغني حجيج على جوهرة الكمال --> 3
Copyright © Cheikh-skiredj.com tous droits réservés

بحث متقدم
الكتب التي يتم البحث فيها
مؤلفات تجانية بلغات أجنبية
شراء الكتب
والحمد لله الذي سرح أرواحهم الروحانية، فاقتطفوا من زهره أنوار شمائله الملكوتية وأسراره الجبروتية، فاشتغلوا بخدمته وصحبته والصلاة عليه في السر والعلانية.

والحمد لله الذي جعل أعلامهم منشورة في سائر الأزمان ومنارهم منصوبا في سائر البلدان وسترهم عن عيون أهل الزيغ والفسوق، فلم يرهم إلا من سبقت له من الله السعادة والإحسان. فهم علماء المسلمين وأئمة المتقين. بهم في شرائع الدين يقتدون وبنورهم من ظلمات الجهالة يهتدون وبضياء علومهم في دياجي النفوس يستضيئون. جعلهم الله رحمة لعباده وعمت بركتهم أقطار بلاده، يعلمون الجاهل ويذكرون الغافل. من أتى من أبوابهم سعد وفاز. ومن خدمهم وأحبهم وتعلق بأذيالهم لخير الدنيا والآخرة حاز. ومن اقتدى بهم اهتدى، ومن اتبع آثارهم اقتدى. فهم حماة الدين وأمناء رب العالمين وأئمة المسلمين والحاملون لسر سيد المرسلين. فهم نواب عنه ومستمدون منه صلى الله عليه وسلم ورضي الله عنهم ورضوا عنه. فأهل الإيمان بهم يهتدون وعلى آثارهم يقتدون. (أولئك حزب الله ألا إن حزب الله هم المفلحون).

فأسألك اللهم، يا مولانا بجاههم عندك ومحبتك فيهم وبحق السر الساري في ذوات الأنبياء والمرسلين. (أنت وليي في الدنيا والآخرة توفني مسلما وألحقني بالصالحين).

فمنهم القطب الأكبر والغوث الأشهر والكبريت الأحمر الولي المحقق والكامل المكمل الصديق الختم الجامع لمراتب الأولياء والصالحين ومرآة أهل الشهود والتعيين من الأولين والآخرين وممد حضرة العارفين والكاملين العارف الرباني والفرد الصمداني، من في بحر حقيقة سيدنا ومولانا محمد فاني، شيخنا وعمدتنا ووسيلتنا إلى ربنا سيدي ومولاي أحمد التجاني، رضي الله عنه ونفعنا ببركاته آمين حيث قال:

jawhara-kamal-hjiyij
 


الصفحة التالية

1• شرح سيدي عبد الغني حجيج على جوهرة الكمال

2•

3•

4•

5•

6•

7•

8•

9•

10•

11•

12•

13•

14•

15•

16•

17•

18•

19•

20•

21•

22•

   
   
   
   المكتبة السكيرجية التجانية: Bibliotheque tidjani Bookmark and Share
| الواجهة الرئيسية للموقع | version française du site | المكتبة السكيرجية التجانية | اقتناء الكتب | Contact للاتصال | 9 Languages

       أنجز بحمد الله و حسن عونه العميم، و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم، نسأله سبحانه أن يجعل إجازته القبول . و النظر في وجه الرسول. عليه أتم صلاة و سلام. و على آله و أصحابه الكرام. ما بقي للدوام دوام