aplatkaki
المكتبة السكيرجية التجانية--> مؤلفات تجانية سهر على كتابتها على الوورد بعض أصدقاء الموقع--> كتاب: مناظرة بين الصمت والكلام وحكمة دعوة الإسلام للسلام --> مناظرة بين الصمت والكلام وحكمة دعوة الإسلام للسلام
Copyright © Cheikh-skiredj.com tous droits réservés

بحث متقدم
الكتب التي يتم البحث فيها
مؤلفات تجانية بلغات أجنبية
شراء الكتب
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
وما توفيقي إلا بالله

لقد قلت هذا النظم اقتناعا مني بأن جميع الأمة الموريتانية، بل الشناقطة بالمعنى الصحيح كلهم مسلمون لله الحمد، وأحرص على بقائهم كذلك كما أحب لنفسي وأنصح من لا يرى هذا الرأي بأن لا يخاطر بإسلامه في الطعن في إسلام الآخرين بتأويلات بعيدة واحتمالات سخيفة، وتصورات خاطئة.
فليس فيهم على الإطلاق من شرح بالكفر صدره، بل كلهم قلبه مطمئن بالإيمان مهما كانت تصرفاته والتصورات عنه، ولنترك الأمر كله لله، ونرجوا الهداية لعباده، وبالله التوفيق.

مناظرة بين الصمت والكلام
وحكمة دعوة الإسلام للسلام

الحمد لله جزيلِ المنّ ... ثم الصلاة والسلام مني
على النبي وآله وصحبه ... والمقتدى به وأهل حبه
وبعد ذا رجون حسن عملي ... وطيب حلي ونيل أملي
ثم أقارن هنا بين الكلام ... ومقتضى الصمت لصالح الأنام
فضل الكلام فوقه حد الغاية ... والصمت حد نفعه الوقاية
في قول "لا تلهيهم" إرشاد ... يحق أن تفهمه العباد
للاقتدا بهم وما فهمت ... من قوله جل "وما خلقت"
في ضمنه فضول صمت المسلم ... إلا بأمر واضح مُسلَّم
كفرض صمت سامع التلاوة ... وحاضر لخطبة الجمعة
صمتك عن بشر أعز مفخر ... لكن عن الذكر ضياع العمر
فالذكر خير مغنم للمرء ... في كل باطن وكل مرئي
عمِّر به الساعات والدقائقا ... كي لا تكون بعد عبدا آبقا
تُبْ واستعذ به استغث واستغفر ... واسأل تَضرَّعْ شاكرا وكبر

polemique-islam-soufisme
 


الصفحة التالية

1• مناظرة بين الصمت والكلام وحكمة دعوة الإسلام للسلام

2• تقديم

3•

4• مناظرة بين الصمت والكلام وحكمة دعوة الإسلام للسلام

5•

6•

7•

8• أختم هذا النظم بسرد نادرة في التاريخ الإسلامي في الموضوع

   
   
   
   المكتبة السكيرجية التجانية: Bibliotheque tidjani Bookmark and Share
| الواجهة الرئيسية للموقع | version française du site | المكتبة السكيرجية التجانية | اقتناء الكتب | Contact للاتصال | 9 Languages

       أنجز بحمد الله و حسن عونه العميم، و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم، نسأله سبحانه أن يجعل إجازته القبول . و النظر في وجه الرسول. عليه أتم صلاة و سلام. و على آله و أصحابه الكرام. ما بقي للدوام دوام