aplatkaki
المكتبة السكيرجية التجانية--> مؤلفات تجانية سهر على كتابتها على الوورد بعض أصدقاء الموقع--> كتاب: القطبانية العظمي --> 10
Copyright © Cheikh-skiredj.com tous droits réservés

بحث متقدم
الكتب التي يتم البحث فيها
مؤلفات تجانية بلغات أجنبية
شراء الكتب
اعلم (1) أن حقيقة القطبانية هي الخلافة العظمي عن الحق مطلقاً في جميع الوجود جملة وتفصيلا حيثما كان الرب إلها كان هو خليفة في تصريف الحكم و التنفيذيه في كل من عليه ألوهية الله تعالي ثم قيامه بالبرزخية العظمي بين الحق والخلق فلا يصل إلى الخلق شيء كائنا ما كان من الحق إلا بحكم القطب وتوليه ونيابته عن الحق في ذلك وتوصيله كل قسمة إلى محلها ثم قيامه في الوجود بروحانيته في كل ذرة من ذرات الوجود جملة وتفصيلا فتري الكون كله أشباحا لا حركة لها وإنما هو الروح القائم فيها جملة وتفصيلا وقيامه فيها في أرواحها وأشباحها ثم تصرفه في مراتب الأولياء فيذوق مختلفات أذواقهم فلا تكون مرتبة في الوجود للعارفين والأولياء خارجة عن ذوقه فهو المتصرف في جميعها والممد لأربابها وله الاختصاص بالسر المكتوم الذي لا مطمع لأحد في دركه والسلام ومعني البرزخية العظمي قيامه بين الحق والخلق بالنيابة عن الحقيقة المحمدية واختصاصه أيضاً بالتحقق بأمر الله في كل مرتبة من مراتب الوجود و إعطائه لكل مرتبة من المراتب حقية أو خلقية حقها بما تستحقه من الآداب وليس هذا لغيره من العارفين ولا لمفاتيح الكنوز فهو في جميع هذه الأمور خليفة النبي صلي الله عليه وسلم دون جميع الأولياء وجملة ما فيه أنه في جميع مراتبه في حضرة الحق نسبته عند الله إلى جميع الوجود من العارفين ومن وراءهم منزلة إنسان العين من العين به يرحم الوجود وبه يفيض الإفادة على جميع الوجود وبه يبقي الوجود في حجاب الرحمة واللطف وبه يبقي الوجود في بقاء الوجود رحمة لكل العباد وسحابة ماطرة في سائر البلاد وجوده في الوجود حياة لروحه الكلية وتنفس نفسه يمد الله به العلوية والسفلية ذاته مرآة مجردة يشهد كل قاصد فيها مقصد حضرته صباغة تصبغ كل من أم له فيما توجه إليه وأمله ما شهدته الأولياء الصادقون كل واحد منهم في قوته قوة مائة رجل الخ فيه خلعة عليك وما نسبته إليه صيره إليك وإياك أن تحرم اترام أصحاب الوقت فتستوجب الطرد والمقت من أنكر على أهل زمانه يحرم بركة أوانه المتسوف من بضاعة الزمان ممتد بمدد رزق الأوان ومن أنكر وأكثر الهراء فقد منع نفسه الشراء ورضي الله عن الإمام وحشرنا في زمرة هذا الهمام بجاه خير الأنام عليه من الله أفضل الصلاة وأزكي السلام ثم قال رضي الله عنه اعلم أن الأولياء الصادقون .

__________
(1) نقلا ً عن كتاب جواهر المعاني جواب سيدي الشيخ التجاني - رضي الله عنه -

qoutbaniya-oudma
 


الصفحة التالية

1• القطبانية العظمى

2•

3•

4•

5•

6•

7•

8• القطبانية العظمى

9•

10•

11•

12•

13•

14•

15•

16•

17•

18•

19•

20•

21•

22•

23•

24•

25•

26•

27•

28•

29•

30•

31•

32•

33•

34•

35•

36•

37•

38•

39• نهاية الكتاب

   
   
   
   المكتبة السكيرجية التجانية: Bibliotheque tidjani Bookmark and Share
| الواجهة الرئيسية للموقع | version française du site | المكتبة السكيرجية التجانية | اقتناء الكتب | Contact للاتصال | 9 Languages

       أنجز بحمد الله و حسن عونه العميم، و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم، نسأله سبحانه أن يجعل إجازته القبول . و النظر في وجه الرسول. عليه أتم صلاة و سلام. و على آله و أصحابه الكرام. ما بقي للدوام دوام