aplatkaki
المكتبة السكيرجية التجانية--> مؤلفات تجانية سهر على كتابتها على الوورد بعض أصدقاء الموقع--> كتاب: القطبانية العظمي --> 19
Copyright © Cheikh-skiredj.com tous droits réservés

بحث متقدم
الكتب التي يتم البحث فيها
مؤلفات تجانية بلغات أجنبية
شراء الكتب
وهذه الأمانة هي التي حملها الإنسان كما في الآية الشريفة عندما سئل عنها سيدي الشيخ أحمد التجاني في كتاب الجواهر قوله: الأمانة هي القيام بحقوق مرتبة الحق في كلية معنييها خلقية وإلهية فلم تطق حمل هذه الأمانة السموات والأرض فأشفقن منها وحملها الإنسان وهو الإنسان الكامل الذي يحفظ الله به نظام الوجود وبه يرحم جميع الوجود وبه صلاح جميع الوجود وهو حياة جميع الوجود وبه قيام جميع الوجود ولو زال عن الوجود طرفة عين واحدة لصار الوجود كله عدماً في أسرع من طرفة العين وهو المعبر عنه بلسان العامة قطب الأقطاب والغوث الجامع ومعني قوله ظلوماً جهولا يعني ظلوماً بتخطيه حدود البشرية وحدود الخلقية وخروجه إلى القيام بحقوق مرتبة الحق حيث لا أين ولا كيف ولا صورة ولا حد فإن هذا لا قدرة لأحد عليه إلا الله وحده فهذا ظلمه لكونه تخطي مرتبة البشرية من الخلقية وهو لا يقدر لأن الأمر الذي تخطي إليه لا غاية له ولا نهاية لكون الإحاطة مستحيلة فيه قال تعالي ولا يحيطون به علما فهذا معني الجهل والظلم الذي نسب إليه هو نفي الإحاطة بكنه جلاله وذلك غاية المعرفة بالله فإن معرفته بالله من وراء خطوط الدوائر كلها يعني دوائر الصديقية وهي أن كل معرفة للصديقين لها دائرة تنطبق عليها وتلك الدائرة هي حدها وغايتها لا تتخطاها والإنسان الكامل تخطي جميع الدوائر ووصل من المعرفة بالله تعالي إلى حيث لا إحاطة بكنه جلاله ولا حد ولا كيف ولا أين ولا رسم ولا دائرة فهو يجول في هذا البحر الذي لاحد له ولو أن جميع الموجودات أمدت من هذا البحر مثقال هبئة لتهدم الوجود بأسره وصار محض العدم في أقل من طرفة عين لاحتراقه من هيبة الجلال فليس يطيق القيام في هذه المرتبة و إعطاء جميع تجلياتها حقها إلا الفرد الجامع المعبر عنها بلسان العامة بقطب الأقطاب ولو جمعت عبادة جميع العالمين ما عدا الملائكة والنبيين والمرسلين والصحابة وجمعت تلك العبادة كلها من منشأ

qoutbaniya-oudma
 


الصفحة التالية

1• القطبانية العظمى

2•

3•

4•

5•

6•

7•

8• القطبانية العظمى

9•

10•

11•

12•

13•

14•

15•

16•

17•

18•

19•

20•

21•

22•

23•

24•

25•

26•

27•

28•

29•

30•

31•

32•

33•

34•

35•

36•

37•

38•

39• نهاية الكتاب

   
   
   
   المكتبة السكيرجية التجانية: Bibliotheque tidjani Bookmark and Share
| الواجهة الرئيسية للموقع | version française du site | المكتبة السكيرجية التجانية | اقتناء الكتب | Contact للاتصال | 9 Languages

       أنجز بحمد الله و حسن عونه العميم، و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم، نسأله سبحانه أن يجعل إجازته القبول . و النظر في وجه الرسول. عليه أتم صلاة و سلام. و على آله و أصحابه الكرام. ما بقي للدوام دوام