aplatkaki
المكتبة السكيرجية التجانية--> مؤلفات تجانية سهر على كتابتها على الوورد بعض أصدقاء الموقع--> كتاب: القطبانية العظمي --> 20
Copyright © Cheikh-skiredj.com tous droits réservés

بحث متقدم
الكتب التي يتم البحث فيها
مؤلفات تجانية بلغات أجنبية
شراء الكتب
العالم إلى النفخ في الصور ما عادلت عبادات قطب الأقطاب في هذه المرتبة مقدار طرفة عين من عمره كما ذكر سيدي التجاني أيضاً في هذا المعني أنه ليس لكل موجود من جميع المخلوقات جناً وإنساً وملكاً ليس له إلى الله إلا وجهة واحدة ما عدا العارف بالله تعالي فلا تحصي توجهاته في سائر الأوقات وهذا التوجه يعني في الآن الواحد فإن توجهاته لا حد لها ولا حصر بحسب ما انكشف له من أسماء الله في باطن حضرته فليس توجهه إلى الله إلا على قدر ما انكشف له من صفات الله وأسمائه فله في كل اسم وجهة خاصة لا تشترك مع الاسم الآخر فهو في الآن الواحد مثلاً إن كان من الأكابر يعبد الله تعالي في الآن الواحد بما لا تستوفيه المخلوقات في سنين متطاولة ومن ههنا تعرف حقيقة ما يشير إليه ذو القرنين في قوله إذا كان الله غاية الغايات فالمعرفة به أجل العبادات وشاهد ذلك قوله صلي الله عليه وسلم ما عبد الله بشيء أفضل من فقه الدين ولفقيه واحد أشد على الشيطان من ألف عابد ويشهد له أيضاً قوله صلي الله عليه وسلم في الحديث القدسي لم تسعني أرضي ولا سمائي و يسعني قلب عبدي المؤمن فهذا معني اتساع التوجيهات إلى الحق فالعارف يعبد الله في كل آن بما لا حد له ولا غاية حتى قال الجنيدي رضي الله عنه لو أقبل مقبل على الله ألف سنة ثم أعرض عنه لحظة واحدة لكان ما فاته في تلك اللحظة أكثر مما أدركه في ألف سنة وهكذا هذا الترقي دائماً للعارف بالله ومعني الفقيه المذكور في الحديث هو العارف . ( ويجلي هذا في اجابة الشيخ رضي الله عنه عندما سئل عن معني قوله تعالي وإذ قال ربك للملائكة إني جاعل في الأرض خليفة الآية معناه ينوب عنه في مملكته سبحانه وتعالي فحيثما كان الرب إلهاً كان هو عليه خليفة في الأحكام في جميع المملكة قال الجيلي رضي الله عنه في هذا المعني

وأمري بأمر الله ان قلت كن يكن * وكل بأمر الله فالحكم بقدرتي

qoutbaniya-oudma
 


الصفحة التالية

1• القطبانية العظمى

2•

3•

4•

5•

6•

7•

8• القطبانية العظمى

9•

10•

11•

12•

13•

14•

15•

16•

17•

18•

19•

20•

21•

22•

23•

24•

25•

26•

27•

28•

29•

30•

31•

32•

33•

34•

35•

36•

37•

38•

39• نهاية الكتاب

   
   
   
   المكتبة السكيرجية التجانية: Bibliotheque tidjani Bookmark and Share
| الواجهة الرئيسية للموقع | version française du site | المكتبة السكيرجية التجانية | اقتناء الكتب | Contact للاتصال | 9 Languages

       أنجز بحمد الله و حسن عونه العميم، و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم، نسأله سبحانه أن يجعل إجازته القبول . و النظر في وجه الرسول. عليه أتم صلاة و سلام. و على آله و أصحابه الكرام. ما بقي للدوام دوام