aplatkaki
المكتبة السكيرجية التجانية--> مؤلفات تجانية سهر على كتابتها على الوورد بعض أصدقاء الموقع--> كتاب: القطبانية العظمي --> 35
Copyright © Cheikh-skiredj.com tous droits réservés

بحث متقدم
الكتب التي يتم البحث فيها
مؤلفات تجانية بلغات أجنبية
شراء الكتب
وبالصفح عن عثرات الأخوان وبأن إذا أعطيت آثرت إذا منعت شكرت وأن لاتري لنفسك فضلاً على غيرك وبالوفاء والحفظ وبفضيلة تأتيها ولا تري نفسك فيها وأما حلمه وعفوه فشأنه الصفح عمن اشتغل بأذيته وعدم المؤاخذة له والنظر فيه بعين الحقيقة والتماس المعذرة له قوله إذا نظرت إلى الناس وما يجري عليهم من قدر الله عذرتهم وإنما يجيء الملام من عدم شهود أمر الله النافذ ويحن مع ذلك عليهم ويشفق من حالهم مخافة أن يدركهم الهلاك بسبب تماديهم على فعلهم وكثير ما يعاملهم لا يحب الغلظة ولا الفظاظة ولا أهلها ويترحم على الكبير والصغير وكل ضعيف مستضعف ويعرض عن جهل الجاهلين ويصبر لجفوة الجافين ويعفو عن أذية المؤذين بل يحسن إلى من أساء إليه ويحن عليه بعد التجاوز عنه ويتعطف عليه ولا يزال يلاطفه قولاً وفعلاً ويعامله بالجميل وبالتي هي أحسن ويبر به ويحرص على إيصال الخير إليه رحمة له وشفقة عليه حيى يستحي ذلك المسيء غاية الحياء ويخجل غاية الخجل ويتعجب من عفوه عنه ثم تفضله عليه من سابق سيئاته التي عادت كالحسنات لديه وأما وفاءه بمعاملة الإخوان وحفظ عهودهم فلا يزال يحفظ لهم وداً ولا ينسي لهم طول الزمان عهداً وهذا كله من حسن عهده وتمام وفائه وحسن مودته في الله واخائه ومنه وفاؤه في معاملة مولاه وعبادته له وقيامه لله في سائر حركاته وسكناته حيث لا يقطع شيئاً ابتدأه ولا يرجع عن شيء لله عزم عليه وأعظم من ذلك وفاء ومنة من الله واعطاء ومن عظيم فتوته وإثاره وسعيه في منافع الغير ولم يدع مطمعاً لأحد فيه ولا أمنيه إذا رأيت سيره في ذلك علمت أنه مفرد وأنه سيد الورعين والزاهدين في زمانه لا يجاري في ذلك شأوه ولا يدرك فيه حظوه كما لايخاض بحر عافانه ولا يسبق فرس ميدانه همته العلية بمعالي الأمور فتجاوز الاوسط منها الصدور لا يقف عند الدون ولا يحجب عنه مصون .

له همم لا منتهي لكبارها * وهمته الصغرى أجل من الدهر

qoutbaniya-oudma
 


الصفحة التالية

1• القطبانية العظمى

2•

3•

4•

5•

6•

7•

8• القطبانية العظمى

9•

10•

11•

12•

13•

14•

15•

16•

17•

18•

19•

20•

21•

22•

23•

24•

25•

26•

27•

28•

29•

30•

31•

32•

33•

34•

35•

36•

37•

38•

39• نهاية الكتاب

   
   
   
   المكتبة السكيرجية التجانية: Bibliotheque tidjani Bookmark and Share
| الواجهة الرئيسية للموقع | version française du site | المكتبة السكيرجية التجانية | اقتناء الكتب | Contact للاتصال | 9 Languages

       أنجز بحمد الله و حسن عونه العميم، و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم، نسأله سبحانه أن يجعل إجازته القبول . و النظر في وجه الرسول. عليه أتم صلاة و سلام. و على آله و أصحابه الكرام. ما بقي للدوام دوام