aplatkaki
المكتبة السكيرجية التجانية--> مؤلفات تجانية سهر على كتابتها على الوورد بعض أصدقاء الموقع--> كتاب: القطبانية العظمي --> 5
Copyright © Cheikh-skiredj.com tous droits réservés

بحث متقدم
الكتب التي يتم البحث فيها
مؤلفات تجانية بلغات أجنبية
شراء الكتب
وكثير من الأولياء والأكابر والعارفين قد تحدثوا عن هذا الأمر اعني الفيضة الكبري والقطبانية العظمي وبوضوح وصراحة حسب ما يقتضيه زمانهم وابدوا إشارات من ذكر اخبار المهدي وظهوره وأوصافه ووطنه واسم والديه أمثال سيدي الشيخ محي الدين بن العربي الحاتمي - رضي الله عنه - وجعل مفاتيح طلاسمه في خزائن علم الحرف والرصد والاوفاق والعدد وقد طرق آذاني نقلا عن المتحدثين والأكابر من أهل المعارف في الحقب السابقة عن هذا الامر وأما من عاصرناهم من المشايخ بمختلف المشارب وبما خصنا الله به بحكم الميلاد والتربية الصوفية بالصابونابي والتردد على مجالس الكرام فلم نسمع بذكره عندهم أبدا فيما اعلم .
والشيء المعروف انه في هذا الزمان لا بد من ظهور صاحب هذا المقام اعني القطبانية العظمي الموعود به آخر الزمان كما اسلفنا والسؤال الآن هل ظهر صاحب هذا المقام أم لا ؟ الإجابة لعله قريب أو . قال سيدي القطب المكتوم والخاتم المحمدي المعلوم الشيخ أحمد بن محمد التجاني - رضي الله عنه - (طائفة من أصحابنا رضى الله عنهم لو اجتمعت أقطاب الأمة ما وزنوا شعرة من بحر أحدهم والآن قد ظهر واحدا منهم ) وقال - رضي الله عنه - (لو أطلع أكابر الأقطاب على ما أعده الله لأصحابنا في الجنة لبكوا عليه طول أعمارهم وقالوا : ما أعطيتنا شي يا ربنا ) . لعله الآن بين ظهرانينا و شواهد ذلك في اسمه نصاً وإشارات ذلك في وصفه رسما ودلائل ذلك في نسبه حرفا وعلامة ذلك في خلقه رأسا ولما له من كمال الولاية و تعدد مجالي ظهوره وتفنن حسنه وتلونه بكل ألوان المعارف والعلوم فهو سر الله وما عليه من المعارف و العلوم والأسرار ما لا يحصيه اللسان ولا يبينه ترجمان ولا تحيط به حروف البيان فلم أجد له وصفاً ولا مثيلاً ولا صنوا ولا أقرانا لتمكنه وتفرده وتفريده في كل بيان وتغرده وتغريده بكل شجون واشجان دلالةً على أنه صاحب هذا المقام أزلاً وأبدا وانا دائما .

qoutbaniya-oudma
 


الصفحة التالية

1• القطبانية العظمى

2•

3•

4•

5•

6•

7•

8• القطبانية العظمى

9•

10•

11•

12•

13•

14•

15•

16•

17•

18•

19•

20•

21•

22•

23•

24•

25•

26•

27•

28•

29•

30•

31•

32•

33•

34•

35•

36•

37•

38•

39• نهاية الكتاب

   
   
   
   المكتبة السكيرجية التجانية: Bibliotheque tidjani Bookmark and Share
| الواجهة الرئيسية للموقع | version française du site | المكتبة السكيرجية التجانية | اقتناء الكتب | Contact للاتصال | 9 Languages

       أنجز بحمد الله و حسن عونه العميم، و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم، نسأله سبحانه أن يجعل إجازته القبول . و النظر في وجه الرسول. عليه أتم صلاة و سلام. و على آله و أصحابه الكرام. ما بقي للدوام دوام