aplatkaki
المكتبة السكيرجية التجانية--> مؤلفات تجانية سهر على كتابتها على الوورد بعض أصدقاء الموقع--> كتاب: إفحام الخصم الملد --> إعتقاد أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال للشيخ : « أنت حبيبي وكل من أحبك حبيبي ، أنت من الآمنين وكل من أحبك من الآمنين ، ومن أخذ وردك فهو محرر من النار »
Copyright © Cheikh-skiredj.com tous droits réservés

بحث متقدم
الكتب التي يتم البحث فيها
مؤلفات تجانية بلغات أجنبية
شراء الكتب
إعتقاد أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال للشيخ : « أنت حبيبي وكل من أحبك حبيبي ، أنت من الآمنين وكل من أحبك من الآمنين ، ومن أخذ وردك فهو محرر من النار ».

إعلم أنه لا شيء من هذه الكلمات بمنكر. أما كونه حبيبا للنبي ، فإن أهل الإستقامة على الشريعة ، وفي مقدمتهم الشيخ ـ نفعناالله به ـ كلهم أحباب للنبي عليه الصلاة والسلام ، وإذا لم يكن الأولياء أحبابا للنبي ، فمن أحبابه ؟ وأما قوله : « وكل من أحبك حبيبي » ، فلا يرد عليه شيء ، إذ حبيب الحبيب حبيب ، والمحبة الصادقة تقتضي الطاعة والمتابعة . وقوله : « أنت من الآمنين » ، بشارة منه ، وهي نحو من بشارته لأبي بكر وعمر وسائر العشرة المبشرين بالجنة رضي الله عنهم . وقوله : « وكل من أحبك من الآمنين ، ومن أخذ وردك فهو محرر من النار » ، لا يرد عليه شيء أيضا على ما علمتَ مما ذكرناه في الجواب عن الإعتراض الثالث المتعلق بدخول أصحاب الشيخ رضي الله عنه الجنة بغير حساب ولا عقاب ، من الإعتراضات المدرجة بالعدد 152 .
هذا ما رأينا من اعتراضات الشيخ محمد تقي الهلالي ، وما يسر الله في الجواب عنها ، وقد ذيلها باعتراف ألفا هاشم بعدم مطابقة شيء مما عزي إلى النبي صلى الله عليه وسلم من ذلك للشريعة ، وتوقيعه على ذلك بخط يده ، ونحن لا ندري أكان ألفا هاشم مغلوبا على أمره ، فاعترف بما لا يعتقد ، أم هو رجل أخذ الطريقة عن تقليد ، فكان عرضة فيها للفتنة والزلزال . والله يهدينا وإياه إلى الحق المبين ، ويعيذنا من همزات الشياطين ، وهذا آخر ما قصدنا جمعه مما أملاه الفيض الرباني ، في الدفاع عن الشيخ التجاني ، نفعنا الله ببركته ، ونظمنا في سلك الصادقين من أهل محبته .
السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته ، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين ، وآخر دعوانا أنِ الحمد لله رب العالمين ، قال مؤلفها عفا الله عنه ، وتقبل عمله منه.

retorsion-discuteur-tidjaniya
 


الصفحة التالية

1• إفحام الخصم الملد

2•

3• مقدمة

4• خلاصة ما جاء بالعدد الأول من هذه الجريدة مما يتعلق بالطريقة التجانية

5• تحديد الأذكار بالعدد و الوقت و الإجتماع على هيأة غير مشروعة

6• ماجاء من كلام أهل الوحدة و وصف النبي صلى الله عليه وسلم بالأسقم

7• قول الشيخ و اعتقاد أصحابه أن روحه كانت مع روح النبي صلى الله عليه وسلم هكذا ، وقرن الأستاذ بين إصبعيه السبابة والإبهام

8• تحقيق القول في إمداده للأنبياء والمرسلين وإمداد الشيخ للأولياء والعارفين

9• خلاصة ما جاء بالعدد 152 من مجلة الشهاب

10• إعتقاد أن ما فاض من روح الرسول والأنبياء والمرسلين تتلقاه روح الشيخ ومنه يتفرق على سائر العوالم وعليه ـ كما قال الكاتب ـ فيكون الملائكة والصحابة والحواريون والتابعون والأئمة المجتهدون يتلقون مدد الإيمان والهداية وغيرهما من النعم ، من ذات الشيخ التجان

11• إعتقاد أن أدنى أصحاب الشيخ مرتبة ، أفضل من جميع الصالحين ، وعليه ـ كما قال المعترض ـ يكون الواحد من هؤلاء الجهلة الملوثين بالفسق أفضل من التابعين والأئمة المجتهدين وكبار أولياء الله

12• إعتقاد أن الشيخ يُدخل أصحابه الجنة بلا حساب ولا عقاب ولو عملوا ما عملوا وأن الرسول ضمن له فيهم مالا يَحِل ذكره ولا يُعرف إلاّ في الدار الآخرة . قال المعترض : قابل هذا مع قول النبي كما في صحيح البخاري وغيره « يا فاطمة بنت محمد سليني من مالي ما شئت واع

13• بحث الشفاعة

14• بحث فوائد الذكر

15• بحث دخول بعض هذه الأمة الجنة بدون حساب

16• إعتقاد أن الشيخ بلغ مقامه عند الله إلى حد لو باح به لأجمع أهل الحق على قتله . قال المعترض قابل هذا مع ما في كتب الأصول أن ما أجمعت عليه الأمة هو من القواطع وإجماعهم معصوم ، فلا يجمعون على باطل ، فتأمل لوازم هذا الكلام إن كنت من أهل هذا المقام

17• إعتقاد أن صاحب الشيخ التجاني لا تمسه النار ولو قتل سبعين نفسا

18• إعتقاد أن الشيخ تلقى من النبي جميع ما أخبره به ، يقظةً

19• كلام العارف ابن أبي جمرة في الحديث

20• كلام المناوي في مسألة الرؤية ، وما نقله عن القونوي فيها . وفيه تعرض لرد بعض ما قاله المنكرون

21• ما قاله المازري والقاضي عياض على ما نقله عنهما الشيخ الأبي في شرح صحيح مسلم

22• ما قاله الحافظ بن حجر ، وهو أجمع ما رأيته في الموضوع

23• الموازنة بينه و بين كلام ابن أبي جمرة

24• كلام الإمام الغزالي

25• كلام أبي بكر بن العربي وابن الحاج صاحب المدخل

26• كلام جلال الدين السيوطي

27• ذكر جماعة ممن روي أنهم رأوا النبي صلى الله عليه وسلم في اليقظة

28• كلام الألوسي في الرؤية ومن ثبتت له واختلاف العلماء في المرئي ودفع بعض الشبه في هذا المقام

29• إعتقاد أن الشيخ ينصب له منبر من نور يوم القيامة ، فينادي منادي..

30• إعتقاد أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال للشيخ : « أنت حبيبي وكل من أحبك حبيبي ، أنت من الآمنين وكل من أحبك من الآمنين ، ومن أخذ وردك فهو محرر من النار »

   
   
   
   المكتبة السكيرجية التجانية: Bibliotheque tidjani Bookmark and Share
| الواجهة الرئيسية للموقع | version française du site | المكتبة السكيرجية التجانية | اقتناء الكتب | Contact للاتصال | 9 Languages

       أنجز بحمد الله و حسن عونه العميم، و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم، نسأله سبحانه أن يجعل إجازته القبول . و النظر في وجه الرسول. عليه أتم صلاة و سلام. و على آله و أصحابه الكرام. ما بقي للدوام دوام