aplatkaki
المكتبة السكيرجية التجانية--> مؤلفات تجانية سهر على كتابتها على الوورد بعض أصدقاء الموقع--> كتاب: رياض الذاكرين --> (الباب الثاني) (في فوائد ومزايا وفضائل الذكر عموما وخصوصا )
Copyright © Cheikh-skiredj.com tous droits réservés

بحث متقدم
الكتب التي يتم البحث فيها
مؤلفات تجانية بلغات أجنبية
شراء الكتب
(الباب الثاني)
(في فوائد ومزايا وفضائل الذكر عموما وخصوصا )

إن الذاكر تحفة الملائكة وتنزل عليه السكينة وتغشاه الرحمة ويذكره الله تعالى فيمن عنده .
فالذاكر هو حقيقة جليس الله تعالى :ولقد صح ذلك في حديث النبي صلى الله عليه وسلم فيما يروي عن ربه (أنا جليس من ذكرني...الخ)

وفي حديثه صلى الله عليه وسلم (ما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يذكرون الله ويتدارسون آياته إلا حفتهم الملائكة وغشيتهم الرحمة وذكرهم الله فيمن عنده)أه بما معناه

وإلا فأخبرني بربك أيها المسلم أهناك كرامة أعظم من هذه الكرامة والدرجة والمنزلة أن تكون جليس المولى عز وجل ؟.

كفى بها كرامة ورتبة ومنزلة ودرجة عند الله تعالى ،،لانملك إلا أن نقول الحمد لله على نعمة الإسلام ويالها من نعمة اللهم ألهمنا ذكرك وشكرك ودوام عبادتك وارزقنا الإخلاص في كل ذلك يارب العالمين..

إذاً فالذكر من أفضل وأرقى وأحسن الأعمال فالزمه أيها المسلم فثَمَّ رضى الله تعالى وثَمَّ جنته..
قال صلوات ربي وسلامه عليه(ألا أخبركم بأفضل أعمالكم وأزكاها عند مليككم وأرفعها في درجاتكم.. قالوا بلى يارسول الله قال:ذكر الله تعالى)رواه الترمذي وابن ماجه وصححه الحاكم.

ومن فوائد الذكر أنه يشرح الصدر ويزيل الكدر وقساوة القلب وينوه إلى غير ذلك من المنافع الظاهرة والباطنة والعاجلة والآجلة في الدنيا والآخرة فهو حصن حصين وركن ركيز ومرضاة لرب العالمين ومقربة منه تعالى ..

ولقد ذكر بعض العلماء في تصنيف الذكر نحو المائة فائدة وأكثر من فوائد الدنيا قبل الفوز العظيم يوم لقاء رب العالمين.

فإذا علمت وفهمت هذا فشد يدك أيها المسلم على هذه الذخيرة المضمونة الفائدة والحسنة العائدة في الدنيا والآخرة.

فاحرص على أن يكون أكثر كلامك ذكراً لله تعالى لقول النبي صلى الله عليه وسلم(لاتكثروا الكلام بغير ذكر الله تعالى فإن الكلام بغير ذكر الله تعالى تورث قساوة القلب وإن أبعد الناس عن الله القلب القاسي)

riyad-dakirine
 


الصفحة التالية

1• رياض الذاكرين الجزء الأول

2•

3• (الباب الأول)

4•

5•

6• (الفصل الثاني) (في الاحاديث الدالة على ذكرالله تعالى والمرغبة فيه)

7•

8•

9• (فصل) (في بعض الآيات الأحاديث الواردة في النهي عن ترك الذكر)

10•

11•

12• (الباب الثاني) (في فوائد ومزايا وفضائل الذكر عموما وخصوصا )

13•

14•

15•

16• (الذكر منشور الولاية)

17•

18• <<فائدة>> {في أن الذاكرون مداومون على ذكرهم حتى بعد دخولهم الجنة}

19•

20•

21•

22•

23•

24•

25•

26•

27•

28•

29•

30•

31•

32• (الباب الثالث)

33•

34•

35• الفصل الثاني <في التلقين والبيعة والمصافحة وأخذ العهد والمشابكة والرد على من أنكرها بقوله كيف تبايع مخلوقا مثلك غير معصوم >

36•

37•

38•

39• (الباب الرابع) (من آفات الإخلاص)

40•

41•

42•

43•

44•

45• (أنواع الإخلاص)

46•

47•

48•

49• فصل في اتخاذ السبحة وأدلتها ومشروعية استعمالها

50•

51•

52•

53•

54•

55•

56•

57•

58• (الباب الخامس)

59•

60•

61•

62•

63• قصة أبي حازم

64•

65• حكاية المرأة التي تتكلم بالقرآن

66•

67• حكاية في فضل الأسخياء وكرامتهم بعد موتهم

68• (حكاية الأسقف)

69• (الفصل الثاني) في ذكر الاشعار والقصائد التي قيلت في فضل الذكر

70•

71•

72•

73•

74•

75•

76•

77• فهرس كتاب رياض الذاكرين(الجزء الأول)

78•

79• رياض الذاكرين الجزء الثاني

80• (الفصل الأول) (البسملة الشريفة) (من فوائد وخواص ومنافع البسملة الشريفة)

81•

82•

83•

84•

85•

86•

87•

88•

89• (الفصل الثاني) (سور القرآن الكريم) (سورة الفاتحة)

90•

91•

92• (سورة البقرة)

93•

94•

95• (سورة آل عمران)

96• (سورة النساء)

97• (سورة الأعراف)

98• (سورة الأنفال)

99• (سورة هود عليه السلام)

100• (سورة إبراهيم عليه السلام)

101• (سورة الإسراء)

102• (سورة مريم عليها السلام)

103• (سورة الأنبياء عليهم الصلاة والسلام)

104• (سورة الحج)

105• (سورة الشعراء)

106• (سورة القصص)

107• (سورة لقمان)

108• (سورة فاطر)

109• (سورة الزمر)

110• (سورة الدخان)

111• (سورة الجاثية)

112• (سورة الحجرات)

113• (سورة الحديد)

114• (سورة التغابن)

115• (سورة الجن)

116• (سورة الإنفطار)

117• (سورة الشرح)

118• (سورة قريش)

119•

120•

121•

122• (سورة الفلق )

123• (الباب الثاني) (أسماء الله الحسنى)

124•

125•

126•

127•

128•

   
   
   
   المكتبة السكيرجية التجانية: Bibliotheque tidjani Bookmark and Share
| الواجهة الرئيسية للموقع | version française du site | المكتبة السكيرجية التجانية | اقتناء الكتب | Contact للاتصال | 9 Languages

       أنجز بحمد الله و حسن عونه العميم، و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم، نسأله سبحانه أن يجعل إجازته القبول . و النظر في وجه الرسول. عليه أتم صلاة و سلام. و على آله و أصحابه الكرام. ما بقي للدوام دوام