aplatkaki
المكتبة السكيرجية التجانية--> مؤلفات تجانية سهر على كتابتها على الوورد بعض أصدقاء الموقع--> كتاب: رياض الذاكرين --> 128
Copyright © Cheikh-skiredj.com tous droits réservés

بحث متقدم
الكتب التي يتم البحث فيها
مؤلفات تجانية بلغات أجنبية
شراء الكتب
وفيما يلي نتناول شرح معاني الأسماء الحسنى وبيان التخلّق بها وذكر بعض خواصّها نقلت أكثرها من كتب من تعرّضوا لشرحها من الأوائل كالإمام الغزالي ومن المعاصرين كشرح الشيخ عبدالمقصود محمد سالم رحمه الله تعالى في كتابه (في ملكوت الله مع أسماء الله) والشيخ يوسف النبهاني رحمه الله تعالى في كتابه (سعادة الدارين) ومن كتاب السيد أحمد عبدالجواد في كتابه (ولله الأسماء الحسنى).فأقول وبالله التوفيق.

{هو} الحاضر الذي لم يغب ولايغيب قال تعالى {وهو معكم أينما كنتم} ضمير عائد على الله تعالى وهو اسم زائد على الأسماء ،، وهو من أخصّ أسمائه تعالى إذ الغيبة الحقيقية إنما هي له ،، إذ لاتصوّره العقول ولا تحيط بحدوده الأوهام وهو اسم للذات باعتبار إحاطة عينها وإطلاقها عن جميع القيود والأوصاف التي نوجب تعدادا ،، وهو أيضا فاتحة الأسماء وأمّ كتابها ،، وقد ينزل منها منزاة الألف من الحروف وهو اسم جليل القدر وقيل هو الإسم الأعظم ،، ولذلك اتخذه السادة الصوفية ذكرا وإسما من الأسماء وله هيبة عند العارفين ،، تطمئن بذكره القلوب.
وينبغي للذاكر أن يذكره مستحضرا معناه ،، ويخلص نفسه من الأفكار الفاسدة واسحتضار الحق جل جلاله وقت الذكر ليجد حلاوة لاتخلو من مشاهدة ،، فحينئذ لايخطر في قلبه سواه ويفتح له بابا من الكشف على حسب استعداده وتهيئه ،، وحسابه بالجمل (11) أحد عشر فاذكره بحضور يكشف لك المستور وتنجلى لك الأمور فلا تهمله.

فمن أكثر من ذكره كان مطاعا مهابا بإذن الله ،، وإن تكلّم به أحد العارفين أجابته الروحانية ،، فأت البيوت من أبوابها.

{الله} جل جلاله (المعنى) قال الإمام الغزالي: هو الموجود الحق الجامع لصفات الألوهية المنعوت بنعوت الربوبية ،، المتفرّد بالوجود الحقيقي ،، فإن كل موجود سواه غير مستحق للوجود بذاته وإن ما استفاده منه هو من حيث ذاته هالك وم جهته التي تليه موجود هالك إلا وجهه.
وهو الإسم الدالّ على الذات المقدّسة ،، وهو الإسم الأعظم بالإتفاق ،، وهو الإسم الجامع ولذلك فإن جميع الأسماء تضاف إليه لا العكس فيصح أن تقول الستار من أسماء الله تعالى ،، والمنتقم من أسماء الله تعالى ،، والغفار من أسماء الله تعالى ،، والنور من أسماء الله تعالى ،، ولا يصحّ أن نقول (الله) من أسماء الستار أو الجبار أو المنتقم أو النور.

وجميع الأسماء الحسنى هي وصف له ولا يكون هو وصف لشيء منها.

وهو من أخصّ الأسماء ولا يطلق على غير ذات المولى سبحانه.

riyad-dakirine
 


الصفحة التالية

1• رياض الذاكرين الجزء الأول

2•

3• (الباب الأول)

4•

5•

6• (الفصل الثاني) (في الاحاديث الدالة على ذكرالله تعالى والمرغبة فيه)

7•

8•

9• (فصل) (في بعض الآيات الأحاديث الواردة في النهي عن ترك الذكر)

10•

11•

12• (الباب الثاني) (في فوائد ومزايا وفضائل الذكر عموما وخصوصا )

13•

14•

15•

16• (الذكر منشور الولاية)

17•

18• <<فائدة>> {في أن الذاكرون مداومون على ذكرهم حتى بعد دخولهم الجنة}

19•

20•

21•

22•

23•

24•

25•

26•

27•

28•

29•

30•

31•

32• (الباب الثالث)

33•

34•

35• الفصل الثاني <في التلقين والبيعة والمصافحة وأخذ العهد والمشابكة والرد على من أنكرها بقوله كيف تبايع مخلوقا مثلك غير معصوم >

36•

37•

38•

39• (الباب الرابع) (من آفات الإخلاص)

40•

41•

42•

43•

44•

45• (أنواع الإخلاص)

46•

47•

48•

49• فصل في اتخاذ السبحة وأدلتها ومشروعية استعمالها

50•

51•

52•

53•

54•

55•

56•

57•

58• (الباب الخامس)

59•

60•

61•

62•

63• قصة أبي حازم

64•

65• حكاية المرأة التي تتكلم بالقرآن

66•

67• حكاية في فضل الأسخياء وكرامتهم بعد موتهم

68• (حكاية الأسقف)

69• (الفصل الثاني) في ذكر الاشعار والقصائد التي قيلت في فضل الذكر

70•

71•

72•

73•

74•

75•

76•

77• فهرس كتاب رياض الذاكرين(الجزء الأول)

78•

79• رياض الذاكرين الجزء الثاني

80• (الفصل الأول) (البسملة الشريفة) (من فوائد وخواص ومنافع البسملة الشريفة)

81•

82•

83•

84•

85•

86•

87•

88•

89• (الفصل الثاني) (سور القرآن الكريم) (سورة الفاتحة)

90•

91•

92• (سورة البقرة)

93•

94•

95• (سورة آل عمران)

96• (سورة النساء)

97• (سورة الأعراف)

98• (سورة الأنفال)

99• (سورة هود عليه السلام)

100• (سورة إبراهيم عليه السلام)

101• (سورة الإسراء)

102• (سورة مريم عليها السلام)

103• (سورة الأنبياء عليهم الصلاة والسلام)

104• (سورة الحج)

105• (سورة الشعراء)

106• (سورة القصص)

107• (سورة لقمان)

108• (سورة فاطر)

109• (سورة الزمر)

110• (سورة الدخان)

111• (سورة الجاثية)

112• (سورة الحجرات)

113• (سورة الحديد)

114• (سورة التغابن)

115• (سورة الجن)

116• (سورة الإنفطار)

117• (سورة الشرح)

118• (سورة قريش)

119•

120•

121•

122• (سورة الفلق )

123• (الباب الثاني) (أسماء الله الحسنى)

124•

125•

126•

127•

128•

   
   
   
   المكتبة السكيرجية التجانية: Bibliotheque tidjani Bookmark and Share
| الواجهة الرئيسية للموقع | version française du site | المكتبة السكيرجية التجانية | اقتناء الكتب | Contact للاتصال | 9 Languages

       أنجز بحمد الله و حسن عونه العميم، و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم، نسأله سبحانه أن يجعل إجازته القبول . و النظر في وجه الرسول. عليه أتم صلاة و سلام. و على آله و أصحابه الكرام. ما بقي للدوام دوام