aplatkaki
المكتبة السكيرجية التجانية--> مؤلفات تجانية سهر على كتابتها على الوورد بعض أصدقاء الموقع--> كتاب: رياض الذاكرين --> 13
Copyright © Cheikh-skiredj.com tous droits réservés

بحث متقدم
الكتب التي يتم البحث فيها
مؤلفات تجانية بلغات أجنبية
شراء الكتب
<<حكاية>>يحكى أنه مات رجلا من أهل الله تعالى أي من الذاكرين لله تعالى ، فرآه بعض الصالحين في المنام فسأله عن حاله فقال:جاءني ملكان لم أر أحسن من وجهيهما ولا أطيب من ريحهما فقالا لي من ربك؟. فقلت لهما إن سألتماني امتحانا فحرام وإن سألتماني استفسارا فربي الله تعالى فقلت لاتذهبا حتى تأتياني بالخبر من سيدي فجاء النداء في الحال هو عبدي فذهبا في الحال.اه

فانظر يرعاك الله إلى ثمرة الذكر وعاقبته وهذا من فوائده أيضا وهو الثبات عند السؤال في القبر وهو سبب لرضى الله تعالى عنك في الدنيا فتعيش سعيدا ومرزوقا ومباركا وموفقا للخيرات ولطاعة رب الأرض والسموات وقي القبر فتلهم حجتك وترى قرب منزلتك وفي الآخرة تكون في جوار رب الأرباب والناس في الأهوال والحساب.

وتأمل أيها المسلم هذه الفضيلة والفائدة العظيمة من فوائد الذكر..

(ورد في الخبر أنه يؤتى بعبد يوم القيامة ويوقف بين يدي رب العالمين ويحاسبه فيستحق النار بكثرة ذنوبه وقلة حسناته فيقرب إلى الهلاك وهو يرتعد فيقول الله تعالى ياملائكتي أنظروا في دفتره أي كتابه هل تجدون له حسنة ..فينظرون فيقولون ربنا لم نجد له شيئا..فيقول الله تعالى عندي له شيء!!! إنه لما كان نائما في الليل فاستيقظ من منامه وأراد أن يذكرني فغلب عليه النوم فلم يقدر أن يذكرني إني غفرت له بذلك)كذا في درة الناصحين.

وروي عن النبي صلى الله عليه وسلم أن قال(إن الشيطان عليه اللعنة قال لربه وعزتك وجلالك يارب لاأزال أغوي عبادك وآمرهم بالكفر والمعصية مادامت أرواحهم في أجسادهم فقال الله تعالى ياملعون وعزتي وجلالي لاأزال أغفر لهم ماداموا ذاكرين لي ومستغفرين مني)مجالس الأنوار
وجاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يارسول الله كثرت عليَّ شعائر الإسلام فدلني على شيء إدرك به ما فاتني قال(لايزال لسانك رطبا بذكر الله حتى يقال مجنون).

قال معاذ بن جبل رضي الله عنه:ماعمل ابن آدم عملا أنجى له من عذاب الله من ذكر الله تعالى قال ولا الجهاد في سبيل الله قال ولا الجهاد في سبيل الله لان الله تعالى قال {وَلَذِكْرُ الله أكْبَرُ}سورة العنكبوت

وقال مالك بن دينار رضي الله عنه :- من لم يأنس بحديث الله عز وجل عن المخلوقين فقد قلَّ عمله وعمي قلبه وضاع عمره..

riyad-dakirine
 


الصفحة التالية

1• رياض الذاكرين الجزء الأول

2•

3• (الباب الأول)

4•

5•

6• (الفصل الثاني) (في الاحاديث الدالة على ذكرالله تعالى والمرغبة فيه)

7•

8•

9• (فصل) (في بعض الآيات الأحاديث الواردة في النهي عن ترك الذكر)

10•

11•

12• (الباب الثاني) (في فوائد ومزايا وفضائل الذكر عموما وخصوصا )

13•

14•

15•

16• (الذكر منشور الولاية)

17•

18• <<فائدة>> {في أن الذاكرون مداومون على ذكرهم حتى بعد دخولهم الجنة}

19•

20•

21•

22•

23•

24•

25•

26•

27•

28•

29•

30•

31•

32• (الباب الثالث)

33•

34•

35• الفصل الثاني <في التلقين والبيعة والمصافحة وأخذ العهد والمشابكة والرد على من أنكرها بقوله كيف تبايع مخلوقا مثلك غير معصوم >

36•

37•

38•

39• (الباب الرابع) (من آفات الإخلاص)

40•

41•

42•

43•

44•

45• (أنواع الإخلاص)

46•

47•

48•

49• فصل في اتخاذ السبحة وأدلتها ومشروعية استعمالها

50•

51•

52•

53•

54•

55•

56•

57•

58• (الباب الخامس)

59•

60•

61•

62•

63• قصة أبي حازم

64•

65• حكاية المرأة التي تتكلم بالقرآن

66•

67• حكاية في فضل الأسخياء وكرامتهم بعد موتهم

68• (حكاية الأسقف)

69• (الفصل الثاني) في ذكر الاشعار والقصائد التي قيلت في فضل الذكر

70•

71•

72•

73•

74•

75•

76•

77• فهرس كتاب رياض الذاكرين(الجزء الأول)

78•

79• رياض الذاكرين الجزء الثاني

80• (الفصل الأول) (البسملة الشريفة) (من فوائد وخواص ومنافع البسملة الشريفة)

81•

82•

83•

84•

85•

86•

87•

88•

89• (الفصل الثاني) (سور القرآن الكريم) (سورة الفاتحة)

90•

91•

92• (سورة البقرة)

93•

94•

95• (سورة آل عمران)

96• (سورة النساء)

97• (سورة الأعراف)

98• (سورة الأنفال)

99• (سورة هود عليه السلام)

100• (سورة إبراهيم عليه السلام)

101• (سورة الإسراء)

102• (سورة مريم عليها السلام)

103• (سورة الأنبياء عليهم الصلاة والسلام)

104• (سورة الحج)

105• (سورة الشعراء)

106• (سورة القصص)

107• (سورة لقمان)

108• (سورة فاطر)

109• (سورة الزمر)

110• (سورة الدخان)

111• (سورة الجاثية)

112• (سورة الحجرات)

113• (سورة الحديد)

114• (سورة التغابن)

115• (سورة الجن)

116• (سورة الإنفطار)

117• (سورة الشرح)

118• (سورة قريش)

119•

120•

121•

122• (سورة الفلق )

123• (الباب الثاني) (أسماء الله الحسنى)

124•

125•

126•

127•

128•

   
   
   
   المكتبة السكيرجية التجانية: Bibliotheque tidjani Bookmark and Share
| الواجهة الرئيسية للموقع | version française du site | المكتبة السكيرجية التجانية | اقتناء الكتب | Contact للاتصال | 9 Languages

       أنجز بحمد الله و حسن عونه العميم، و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم، نسأله سبحانه أن يجعل إجازته القبول . و النظر في وجه الرسول. عليه أتم صلاة و سلام. و على آله و أصحابه الكرام. ما بقي للدوام دوام