aplatkaki
المكتبة السكيرجية التجانية--> مؤلفات تجانية سهر على كتابتها على الوورد بعض أصدقاء الموقع--> كتاب: كتاب مصدر الأوراد التجانية من الكتاب و السنة --> المقدمة
Copyright © Cheikh-skiredj.com tous droits réservés

بحث متقدم
الكتب التي يتم البحث فيها
مؤلفات تجانية بلغات أجنبية
شراء الكتب
المقدمة
اعلم وفقني الله و إياك أن أصل الأذكار قول الله جل ذكره " فاذكروني أذكركم" و قوله " و الذاكرين الله كثيرا و الذاكرات أعد الله لهم مغفرة و أجرا عظيما "

و أن الذكر لفظ عام يشمل الصلاة و التلاوة و التهليل و التسبيح و التحميد و الاستغفار و غيره و أي درجة و أي فضيلة تداني ذكر الله إياك.

و جاء في الحديث القدسي عن الله عز و جل: من ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي، و من ذكرني في ملأ ذكرته في ملأ خير من ملاه.

و في حديث آخر قدسي: من تقرب إلى شبرا تقربت منه ذراعا ، و معنى اذكروني تذللوا لجلالي أذكركم ألكشف الحجب عنكم و أفيض عليكم رحمتي و إحساني و أحبكم و أرفع في الملأ الأعلى ذكركم كما ذكر في الحديث و في الحديث أيضا إن الله إدا أحب عبدا نادى جبريل فقال له يا جبريل إني أحب فلانا فأحببه ثم ينادي في السماء إن الله يحب فلانا فأحبوه فيحبه أهل السماء ثم يوضع له القبول في الأرض.

فينبغي للإنسان أن يذكر الله كثيرا قال الله جل ثنائه " و الذاكرين الله كثيرا و الذاكرات أعد الله لهم مغفرة و أجرا عظيما " و لا تلتفت لواش و لا رقيب و لا تترك الذكر لعدم الحضور مع الله فرب ذكر مع غفلة يجر لذكر مع حضور لأنهم شبهوا الذكر بقدح الزناد فلا يترك الإنسان القدح لعدم إيقاده من أول مرة بل يكرر القدح حتى يوقد فكذلك يذكر الذاكر حتى يتقد القلب فإذا استنار القلب استنارة الأعضاء فلا يقدر الشيطان على وسوسته " إن الذين اتقوا إذا مسهم طائفن من الشيطان تذكروا فإذا هم مبصرون " و سهلت العبادة على الأعضاء فلا يكون على الذاكر كلفة و يكفي الذاكر شرفا ما روي أنا جليس من ذكرني .

و اختلف الأشياخ هل الأفضل الذكر مع الناس أو الذكر في الخلوة و قال قوم بالتفصيل إن كان الذاكر ينشط وحده و لم يكن يدعو إلى الله لهداية الناس فالخلوة في حقه أفضل و إلا فذكره مع الناس أفضل إما لينشط أو ليقتدي الناس به.اهـ

source-tijaniya-sounna
 


الصفحة التالية

1• كتاب مصدر الأوراد التجانية من الكتاب و السنة

2• تقديم

3• المقدمة

4•

5•

6•

7•

8• المقصد

9•

10• فصل فيما ورد في ذكر استغفر الله مائة مرة

11•

12•

13• فصل في تحديد الأعداد

14•

15•

16• فصل في قراءة بعض الأوراد على أَكْمَلِ حَالٍ من الطهارة كجوهرة الكَمَال

17•

18•

   
   
   
   المكتبة السكيرجية التجانية: Bibliotheque tidjani Bookmark and Share
| الواجهة الرئيسية للموقع | version française du site | المكتبة السكيرجية التجانية | اقتناء الكتب | Contact للاتصال | 9 Languages

       أنجز بحمد الله و حسن عونه العميم، و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم، نسأله سبحانه أن يجعل إجازته القبول . و النظر في وجه الرسول. عليه أتم صلاة و سلام. و على آله و أصحابه الكرام. ما بقي للدوام دوام