aplatkaki
المكتبة السكيرجية التجانية--> مؤلفات تجانية سهر على كتابتها على الوورد بعض أصدقاء الموقع--> كتاب: تنوير العالمين بما جاء من أقوال الشيخ التجاني في حق صاحب تماسين --> المقدّمة
Copyright © Cheikh-skiredj.com tous droits réservés

بحث متقدم
الكتب التي يتم البحث فيها
مؤلفات تجانية بلغات أجنبية
شراء الكتب
المقدّمة
إنّ لكلّ الطرق الصوفيّة والمدارس الروحيّة شيخ مُرَبٍّ وأستاذ مقدّس ، وهذا ما درج عليه الأقدمون من أهل التصوّف والعارفون بالله ، وكما كان الحال كذلك فإنّ للطريقة التجانيّة شيخ مؤسّس ، به انطلقت المسيرة في هاته المدرسة وبه بدأت ، ألا وهو الشيخ سيّدي أحمد التجاني رضي الله عنه ، وكما كان الحال كذلك أنّ لكلّ تلك المدارس أتباع وتلاميذ همّهم الأمر أن يكونوا أتباعا ، وأن يتربّوا على أيدي أولئك المشايخ فكان الحال كذلك بالنسبة لطريقتنا ، فقد وفد على الشيخ رضي الله عنه الكثير من الأتباع المحبّذين لهاته الطريقة لما وجدوا فيها من يسر الطريق وبلوغ الغاية والهدف على التحقيق . ولعلّ من أهمّ الأمور التي يشدّ لأجلها الترحال هي تلك الأقوال التي تمّت بين المشايخ وتلامذتهم لما فيها من الحكم والأسرار ، ونفائس الدرر والجواهر ، كما حصل بين الشيخ سيّدي أحمد التجاني رضي الله عنه وبين من كان معه وعايشه من التلاميذ ، ومن هؤلاء التلاميذ المجتهدين نذكر سيّدي الحاج عليّ التماسينيّ رضي الله عنه ، لأنّ مقام الكلام هنا يدور حول هاته الشخصيّة الفذّة والنادرة والتي برهنت على الفناء في محبّة الشيخ ، وعلى التواضع والاستماتة في الخدمة ، ولعلّ هاته الصفات التي جعلته يحوز على وسام السبق ومن ثمّة تاج الخلافة على الخلق .

tanwire-alamine
 


الصفحة التالية

1• تنوير العالمين بما جاء من أقوال الشيخ التجاني في حق صاحب تماسين

2• تمهيد

3• المقدّمة

4• الموضوع

5• أهميّة الموضوع

6• أهداف الموضوع

7• حدود الموضوع

8• منهج الموضوع

9• الشيخ سيّدي الحاج عليّ التماسينيّ رضي الله عنه

10•

11• نبذة عن كتاب غرائب البراهين

12• أقوال الشيخ الأكبر رضي الله عنه

13•

14•

15•

16•

17•

18• الخاتمة

19• النتائج

20•

   
   
   
   المكتبة السكيرجية التجانية: Bibliotheque tidjani Bookmark and Share
| الواجهة الرئيسية للموقع | version française du site | المكتبة السكيرجية التجانية | اقتناء الكتب | Contact للاتصال | 9 Languages

       أنجز بحمد الله و حسن عونه العميم، و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم، نسأله سبحانه أن يجعل إجازته القبول . و النظر في وجه الرسول. عليه أتم صلاة و سلام. و على آله و أصحابه الكرام. ما بقي للدوام دوام