aplatkaki
المكتبة السكيرجية التجانية--> مؤلفات تجانية سهر على كتابتها على الوورد بعض أصدقاء الموقع--> كتاب: حقيقة الطريقة التجانية-الشيخ ابراهيم صالح الحسيني --> ( أعداء التصوف )
Copyright © Cheikh-skiredj.com tous droits réservés

بحث متقدم
الكتب التي يتم البحث فيها
مؤلفات تجانية بلغات أجنبية
شراء الكتب
( أعداء التصوف )
إن الذين طعنوا فى التصوف الإسلامى ، وتهجموا عليه، واتهموه بشتى أنواع الأكاذيب والأفترات ، ورموه بالإنحراف والزيغ إما أن يكون باعثهم على ذلك الحقد والعداوة المتأصلة للاسلام، وإماأيكون سبب وقوعهم فى هذا الإثم جهلهم المطبق بحقيقة التصوف .
1ـ أما الصنف الأول : فهم أعداء الإسلام من الزنادقة المستشرقين وأذنابهم وعملائهم الذين صنعتهم الصليبة الماكرة والاستعمار البغيض،لطعن الإسلام ودك حصونه وتشويه معالمه وبث سموم الفرقة والخصام بين صفوف أبنائه. وقد كشفهم السيد محمد أسد، فى كتابه : الإسلام على مفترق الطرق فى بحث شبح الحروب الصلبية . وقد عكف هولأء المغرضون على دراسة الإسلام دراسة الإسلام دراسة دقيقة مستفيضة كى يعرفوا سرقوته ، وليعموا من أى باب يلجون ، وفى أى طريق يسيرون للوصول إلى أهدافهم الماكرة ومآربهم الخبيثة ، ومن أشهر كتابهم : نيكلسون الإنكليزى ،وجولدزيهر اليهودى ، وماسينيون الفرنسى وغيرهم .
فتارة يدسون السم فى الدسم ، ويمدحون الإسلام فى بعض كتبهم كى ينالوا ثقة القارىء ، فإذا اطمأن إليهم وركن إلى أقوالهم شككوه فى عقائده ، وحشوا قلبه بأباطيل ألصقوها بالإسلام زوراً وبهتاناً .
وتارة ينتحلون صفة الباحث العلمى المتجرد ، أو يلبسون ثوب الغيور على الدين المتباكى على تراثه فيشنون حملة شعواء على التصوف وقد عرفوا أنه روح الإسلام وقلبه النابض ، فيدعون أنه مقتبس من اليهودية أو النصرانية أو البوذية ، ويتهمون رجاله بقائد مكفرة وأفكار منحرفة ضالة كالقول بالحلول والإتحاد ، ووحدة الوجود ، (بمعنى وحدة الموجود) ووحدة الأديان ، وغير ذلك .
ونحن لانعتب عليهم لأنهم أعداء وهذا شان العدو الماكر ، ولا ندخل فى تفاصيل الرد عليهم وتفنيد إفتراءاتهم بعد إن علمنا أغراضهم ومآربهم الخبيثة ، ولكننا نعتب على جماعة يدعون الإسلام ثم يتبنون آراء هؤلاء الخصوم الألداء وخصوصا فى طعن الإسلام فى روحه وجوهره ، ألا وهو التصوف فهل يصح لمسلم عاقل أن يتخذ أقوال الأعداء المتحاملين المغرضين الكافرين حجة لطعن إخوانه المؤمنين ؟! ( سبحانك هذا بهتان عظيم ) النور 16 .
ولو كان هؤلاء المستشرقون صادقين فى دفاعهم عن الإسلام ، مخلصين فى زعمهم بتنقيته من الشوائب وغيرتهم عليه وحبهم له ، فلماذا لم يعتنقوه ؟ ولم لم يتخذوه منهجا لهم فى حياتهم ؟! .

verite-truth-tariqa
 


الصفحة التالية

1• حقيقة الطريقة التجانية

2• بسم الله الرحمن الرحيم

3• حقيقة الطريقة التجانية

4•

5•

6•

7•

8•

9•

10•

11• ( أعداء التصوف )

12•

13•

14•

15• التحذير من ضلالات أدعياء التصوف

16•

17•

18•

19• (الكذب على السادة الصوفية )

20•

21•

22•

23•

24•

25•

   
   
   
   المكتبة السكيرجية التجانية: Bibliotheque tidjani Bookmark and Share
| الواجهة الرئيسية للموقع | version française du site | المكتبة السكيرجية التجانية | اقتناء الكتب | Contact للاتصال | 9 Languages

       أنجز بحمد الله و حسن عونه العميم، و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم، نسأله سبحانه أن يجعل إجازته القبول . و النظر في وجه الرسول. عليه أتم صلاة و سلام. و على آله و أصحابه الكرام. ما بقي للدوام دوام