aplatkaki
نافذة مُطِلة على أعمال سيدي محمد سكيرج أخ العلامة سيدي أحمد بن الحاج العياشي سكيرج رحمهما الله ورضي عنهما
 
Copyright © Cheikh-skiredj.com 2011 tous droits réservés
 

مؤلفـــاتــــه

للعلامة سيدي محمد سكيرج مؤلفات كثيرة تناهز التسعين مؤلفا، وهي ذات أغراض متنوعة، خصوصا في علوم اللغة العربية والفقه والتصوف والتاريخ، وقد عمدت إلى تفصيل محتويات بعضها ضمن هذا البحث المتواضع.

الكتب المتعلقة بالتفسير والدراسات القرآنية

1 •  إتحاف القيل، بتبيان أفراد التنزيل

هو تفسير لألفاظ القرآن الكريم، سلك فيه منهج الإختصار، عرضه بلغة العصر وأسلوبه، فكان جامعا قانعا متضمنا لنوادر الفوائد والفرائد.

2 •  المشذب من المهذب، فيمل وقع في القرآن من المعرب

يدخل هذا الكتاب في نطاق الخدمات الجبارة التي بذلها المؤلف في إطار اللغة العربية وآدابها، وقد عمد في كتابه هذا إلى تناول موضوع الألفاظ المعربة في القرآن الكريم، وهو موضوع دقيق فاق عقول سامعيه، وامتلك مدارات تفكيرهم، ويضم هذا الكتاب دراسة طافت في مفردات ألفاظ القرآن، فاستخرجت منه بعض الألفاظ المعربة مع تبيين أصلها ومعناها، والكشف عن اللغة التي استعيرت منها هذه الكلمة.

ويشتمل هذا الكتاب على منظومة طويلة مرفوقة بشرحها وقد افتتحها بقوله:

حـمدا لـمن يـسر أسـباب الـهدى * لـــعــبــده ولــســبـيـلـه هــــــدى
فـنـظم الـكـلم وهــي فــي الأرب * من كلم القرءان من غير العرب
أتــى بـهـا عـلـى الـوفـا مـشـذب * عــمـا حـــواه أصــلـه الـمـهـذب
واخـتـلـفـوا فـيـهـا وذا الـتـنـزيل * بــهــا أتـــى نــعـم لــهـا الـدلـيـل
وفـي الـحديث جـاء فـي الـقرآن * مــــن الــلـغـات كــلـمـا لــســان
وهــــاك مــــا رتــبــه الــجـلال * وبــإضــافـتـي لـــهـــا كـــمـــال
مــنـهـا أبــاريــق وأب وابـلـعـي * يــا أرض مــاءك وأخـلـد تـعـي

3 •  نظم سور القرءان الكريم بمنهاج الثورية

نظم جميل، يقع في 40 بيتا، قال في مطلعه:

يا من بحمده عاد الناس في فلق * من الوسواس بآي الناس والفلق

4 •  الإتاوة في فضل التلاوة

تقع في جزء، تحدث فيه عن تلاوة القرآن الكريم وما جاء في صددها من الفضل والثواب العظيم، كما تحدث عن آداب التلاوة وكونها من أعظم ما يتقرب به المسلم إلى ربه عز وجل، فجمع في هذا الشأن جملة من الوصايا المطلوبة في هذا الباب، لا سيما منها ذات الصلة بأحكام التلاوة والتجويد، ثم تحدث بشيء من الإيجاز عن فضل حفظ القرآن الكريم ووجوب تعاهده خشية النسيان.

وعموما فقد توسع المؤلف في هذا الكتاب، فأحاط بمختلف قضاياه، سواء من حديث يروى، وحكم فقهي يحكى، وخبر يقص، ومثل يذكر، وموعظة يعتبر بها، وأشعار يستملح بورودها.

5 •  نظم القراء السبع على ترتيبهم بذكر تلاميذهم مع اصطلاح كل منهم

منظومة طويلة في التعريف بالقراء السبع وتلاميذهم، وذكر ما تفرد به كل واحد من هؤلاء السبعة من الإدغام والإظهار والهمز وتركه، ونقل الحركة والإمالة وبين اللفظين، إلى غير ذلك من الحروف التي يكثر دورها في القرءان الكريم.

وخلاصة القول فهي منظومة مفيدة في بابها، توضح نشأة القراءات وتطورها إلى أن غدت فنا قويا له مدارسه ومدرسوه عبر التاريخ، وقد كتب المؤلف شرحا دقيقا على البيتين الأخيرين من هذه المنظومة، وهما بباب الوقف ونصهما:

ما أحدث الهبطي 1 بضبط الوقف * ليس بواجـب بغيـــر خلـف

إلا لما لمثـــــل قطـع النفــــــس * أو كعطاس ووقـوف النفس

6 •  المساعد المجيد، بشرح بتقريب التجويد

منظومة في علم التجويد، تشتمل على أحكام مفصلة في هذا العلم الذي من الضروري إتقانه لدى كل قارئ لكتاب الله تعالى، فتحدث فيها عن مخارج الحروف وصفاتها، والترقيق والإدغام، والمد والوقف والابتداء والإشمام والمقطوع والمفصول، إلى غير ذلك من أدوات التجويد الأخرى.

وهي منظومة طويلة افتتحها بقوله:

وهذه أرجــــــوزة تعيــد * حسن التلاوة لمن يجيد

ضمنتـها قواعد التجويد * بمنهج سهل فخد مفيدي

7 •  حمد المساعد المجيد، بشرح تقريب التجويد

هو شرح للمنظومة السابقة في علم التجويد، اعتمد فيه على أسلوب سهل مبسط، ومدعم بالأمثلة المطلوبة التي تسهل عملية الاستيعاب والفهم لطلاب.



1 - محمد بن أبي جمعة الهبطي الصماتي، مؤلف كتاب تقييد وقف القرءان، توفي بمدينة فاس سنة 930هـ ـ1523م، وبها دفن. أنظر ترجمته في سلوة الأنفاس للكتاني 2: 76-79 رقم 484. شجرة النور الزكية، لمخلوف 1: 400 رقم 1061. درة الحجال في أسماء الرجال، لابن القاضي 2: 151 رقم 626. جذوة اللإقتباس، للمؤلف نفسه 1: 321 رقم 333، نيل الإبتهاج، للتنبكتي 2: 276 رقم 719. النبوغ المغربي، لعبد الله كنون 1: 250. معلمة المغرب 22: 7494-7495. موسوعة أعلام المغرب 2: 846.