نص إجازة العلامة القاضي العارف بالله سيدي أحمد بن الحاج العياشي سكيرج رضي الله عنه

لتلميذه الولي الصالح العلامة المصري الشريف سيدي حسان تاج الدين عاشور منصور رضي الله عنه (يمين الصورة)



الحمد لله على إفضاله

وصلى الله على سيدنا محمد الفاتح وآله

 

الحمْد لله حمْدا لستُ أحصيه = وشكره بثنائي لستُ أوفيه

ثمَّ الصلاة على سر الوُجود ومَن = بنوره الكونُ قد ضاءت دياجيه

وسائر الآل والصحب الذين بهم = قد اقتدى من أراد الله يهديه

وعن إمامي التجاني والذين هم = في وَاضح السُّبلِ عُدُّوا من مريديه

وَبعد فالمرتضى حُسَينُ حسن = قد استجاز العبيد من مواليه

لذي الفتوحات تاج الدين ملتمسًا = منَّا له مالَه في الخير ينويه

وَهو الرِّضى السيد الحسَّان من حسُنتْ = أخلاقُه وبه ازدهتْ معاليه

يريد منَّا له إجازة كملتْ = في ضمنها كل ما أُبدي وأُخفيه

إجازةً في طريق الشيخ سيدنا الـ=ـختم التجاني الذي النبي مُربّيه

في الورد والذّكر والمسمّيات مع الـ=ـأسماء وَالله في السلوك يحميه

فلم أجدْ ليَ بُدًا من إجابتِه = في الاقتراحِ الذي عليَّ يُلقيه

وها أنا ذا أجبتُهُ لمطلبه = لكونه يستحق كل تنويه

ومن يرى المصطفى في يقظة فله = ما نفسه منه في الدَّارين تنويه

يا فوزه بالذي قد ناله فله = بشارة بالذي لديْهِ يكفيه

وها أنا ذا أجزْتُهُ ليأذن في = طريقة الشيخ كلَّ من يُوَاليه

ومن يريد سلوكًا في طريقته = ومن بأوْج العلا يبغي تَرَقِّيه

فليأذن الكل إذْنًا وفي مقصده = بشرط أهلية توفَّرت فيه

فلي أسانيد في هذي الطريقة عن = من نال إذنا صحيحا دون تمويه

وكلها ارتبطت بالشيخ عن ثقة = رواهُ عن ثقة به أُوافيه

فَليروِ عنِّيَ تاجُ الدين مطلقَها = وَما تقيَّد منها بين أهليه

فالله يهدي به للحق طالبَه = سرا وجهرا وللإرشاد يحييه

حتى يلذّ لكل النّاس مورده = وفيه يلتقطون الدرر من فيه

 

آمين

وَكتبه خديم الحضرة المحمدية التجانية عبد ربه أحمد بن الحاج العيّاشي سكيرج الأنصاري كان الله له بمنه ووفقه وأمنه إلى السيد تاج الدّين توَّجه الله بتاج القبول بجاه الرسُول عليْه السّلام.

متم 24 الحجة 1351 هـ

  

 

انتهت الإجازة