نفائس سكيرجية تجانية
 
Copyright © Cheikh-skiredj.com 2009 tous droits réservés
I- اعرف نفسك
1 2 3
II- اعرف ما لك و ما عليك و تعامل مع ذنبك
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16
III- اعرف إمامك سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم
1 2 3 4
IV- اعرف بعض ما يجري في الكون و بعض ما ينتظرك
1 2 3 4 5 6 7 8
V- اعرف ربك سبحانه و تعالى
1 2 3 4 5 6
VI- قواعد و علوم أهل الكشف
1 2 3 4 5 6
VII- اتخاذ سيدي أحمد التجاني رضي الله عنه كقدوة
1 2 3 4 5 6 7 8 9
بعض المنجيات
1 2 3 4 5
في المعاملات
1 2
علم التصوف والطريقة التجانية
آداب الذكر
1 2 3 4
من النفائس و الأسرار

خلال فترة السيبة (فتنة القبائل وهجومها على فاس)

... فذكر شيخنا لفظ هذا الحديث ( أهم أموركم عندي الصلاة(1) ) فقمنا للصلاة
ثم بتنا والأفئدة راجفة، خشية ما يتوقع من شياطين الإنس الذين يسعون في الأرض فسادا ولا يحبون إلا الفتنة، ليشتغلوا بالنهب والسرقة، إلى أن أصبح في وجهنا يوم الخميس، فبلغنا أن العسكر الذي تسبب في الفتنة أراد الخروج من باب عجيسة فكسر الباب، والأفئدة تضطرب خوفا من دخول القبائل التي سترد بقصد النهب، نسأل الله العافية. وقد استعملت هذه الأبيات :

إني استندت على من لا يضيعني = وليس يتركني لمن يحاربني
بل يدفع السوء عني وهو منتصري = وكلما عظم المصاب ينصرني
فإنه الله ربي لا شريك له = به انتصرت على من ليس يرحمني
أمد كفي إليه سائلا مددا =به يدافع عني ما يؤلمني
فقد تعودت عند النصر منه على = كل العدا وعلى من رام يغدرني
ولم أناده عند كل حادثة = إلا وأقبل نصر منه ينقدني
لا حيلة لي ولا حول ولا ثقة = إلا به وهو ربي الله يحفظني
ما ضاق صدري من أمر أحاوله =إلا تيسر ما قد كان يتعبني
أدعوه سبحانه لما أؤمله= من فضله دائما فلا يخيبني
حاشاه حاشاه أن أدعوه معترفا = بأنه الله ثم لا يؤيدني
مالي سواه ألوذ في الأمور به = وهل سواه أناديه فيكفلني
فاضرع إليه كما ضرعت مبتهلا = وقل إلاهي احمني ممن يقاومني
يارب ياربي ياربي لفضلك قد = سألت بالله لطفا منك يشملني
بجاه خير الورى أجل معتمد = للخلق كن لي مجيرا ليس يهملني
مولاي صل عليه دائما وعلى= آل وصحب وكن بالحفظ تلحظني

__________
(1) إشارة للحديث الذي رواه عبد الرزاق في مصنفه عن مالك عن نافع: أن عمر بن الخطاب كتب إلى عماله : إن أهم أموركم عندي الصلاة، فمن حفظها وحافظ عليها حفظ دينه، ومن ضيعها فهو لسواها أضيع، ثم كتب أن صلوا الظهر إذا كان الفيء ذراعا، إلى أن يكون ظل أحدكم مثله، والعصر والشمس مرتفعة بيضاء نقية، قدر ما يسير الراكب فرسخين أو ثلاثة، والمغرب إذا غربت الشمس، والعشاء إذا غاب الشفق إلى ثلث الليل، فمن نام فلا نامت عيناه، والصبح والنجوم بادية مشتبكة . إهـ ...
أنظر مصنف عبد الرزاق 1: 536. المدونة الكبرى لسحنون 1: 56.

نفائس سكيرجية تجانية: nafaiss skiredjiennes
Bookmark and Share

*******

ملحوظة: النفائس السكيرجية التجانية هي فقرات هامة مأخوذة حاليا من أزيد من 30 مؤلفا من مؤلفات العلامة العارف بالله سيدي أحمد بن الحاج العياشي سكيرج رضي الله عنه، وكذا من بعض المؤلفات المعتمدة في الطريقة التجانية ككتاب جواهر المعاني للخليفة المعظم سيدي الحاج علي حرازم برادة رضي الله عنه وكتاب الرماح وبعض رسائل القطب سيدي أكنسوس رضي الله عنه

الرجوع إلى القائمة الرئيسية

اقتناء الكتب

   
   
   
  
| Retour au menu principal | version française du site | Achat livres

       أنجز بحمد الله و حسن عونه العميم، و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم، نسأله سبحانه أن يجعل إجازته القبول . و النظر في وجه الرسول. عليه أتم صلاة و سلام. و على آله و أصحابه الكرام. ما بقي للدوام دوام