نفائس سكيرجية تجانية
 
Copyright © Cheikh-skiredj.com 2009 tous droits réservés
I- اعرف نفسك
1 2 3
II- اعرف ما لك و ما عليك و تعامل مع ذنبك
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16
III- اعرف إمامك سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم
1 2 3 4
IV- اعرف بعض ما يجري في الكون و بعض ما ينتظرك
1 2 3 4 5 6 7 8
V- اعرف ربك سبحانه و تعالى
1 2 3 4 5 6
VI- قواعد و علوم أهل الكشف
1 2 3 4 5 6
VII- اتخاذ سيدي أحمد التجاني رضي الله عنه كقدوة
1 2 3 4 5 6 7 8 9
بعض المنجيات
1 2 3 4 5
في المعاملات
1 2
علم التصوف والطريقة التجانية
آداب الذكر
1 2 3 4
من النفائس و الأسرار

سؤال: إن مدده صلى الله عليه و سلم لخواصه الآن من أمر و نهي هل يرد عليه من قبل الحق بواسطة سيدنا جبريل عليه السلام كالوحي المعلوم قبل انتقاله من الدنيا أو هو من الحق إليه و إن كان ذلك كذلك فما السر في كونه بواسطة جبريل في ذلك الزمان و بغير واسطة في الزمان بعده؟

الجواب للعلامة سيدي الحاج عبد الكريم بنيس: إن نزول جبريل عليه السلام بالوحي المتجدد قد انقطع بوفاته صلى الله عليه و سلم. ففي حديث أبي هريرة عند ابن الجوزي: "و هذا ءاخر عهدي بالدنيا بعدك". و في حديث جعفر بن محمد عن أبيه في الوفاة: قال جبريل يا رسول الله هذا آخر موطئي من الارض إنما كنت حاجتي من الدنيا. قال الزرقاوي: و المنفي نزوله بالوحي المتجدد فلا ينافي ما ورد في أحاديث أنه ينزل ليلة القدر و يحضر قتال المسلمين مع الكفار و يحضر من مات على طهارة من المسلمين و يأتي مكة و المدينة بعد خروج الدجال يمنعه من دخولهما و في زمن عيسى عليه السلام لا بشرع جديد. و تفصيل ذلك يطول. (ج أحمد بن الحاج العياشي سكيرج، رفع النقاب بعد كشف الحجاب عمن تلاقى مع الشيخ التجاني من الاصحاب، الربع 3، ص83).

نفائس سكيرجية تجانية: nafaiss skiredjiennes
Bookmark and Share

*******

ملحوظة: النفائس السكيرجية التجانية هي فقرات هامة مأخوذة حاليا من أزيد من 30 مؤلفا من مؤلفات العلامة العارف بالله سيدي أحمد بن الحاج العياشي سكيرج رضي الله عنه، وكذا من بعض المؤلفات المعتمدة في الطريقة التجانية ككتاب جواهر المعاني للخليفة المعظم سيدي الحاج علي حرازم برادة رضي الله عنه وكتاب الرماح وبعض رسائل القطب سيدي أكنسوس رضي الله عنه

الرجوع إلى القائمة الرئيسية

اقتناء الكتب

   
   
   
  
| Retour au menu principal | version française du site | Achat livres

       أنجز بحمد الله و حسن عونه العميم، و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم، نسأله سبحانه أن يجعل إجازته القبول . و النظر في وجه الرسول. عليه أتم صلاة و سلام. و على آله و أصحابه الكرام. ما بقي للدوام دوام