نفائس سكيرجية تجانية
 
Copyright © Cheikh-skiredj.com 2009 tous droits réservés
I- اعرف نفسك
1 2 3
II- اعرف ما لك و ما عليك و تعامل مع ذنبك
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16
III- اعرف إمامك سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم
1 2 3 4
IV- اعرف بعض ما يجري في الكون و بعض ما ينتظرك
1 2 3 4 5 6 7 8
V- اعرف ربك سبحانه و تعالى
1 2 3 4 5 6
VI- قواعد و علوم أهل الكشف
1 2 3 4 5 6
VII- اتخاذ سيدي أحمد التجاني رضي الله عنه كقدوة
1 2 3 4 5 6 7 8 9
بعض المنجيات
1 2 3 4 5
في المعاملات
1 2
علم التصوف والطريقة التجانية
آداب الذكر
1 2 3 4
من النفائس و الأسرار

III- اعرف إمامك سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم:

تعظيم سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم و تشريفه:

يقول تعالى:" لَعَمْرُكَ إِنَّهُمْ لَفِي سَكْرَتِهِمْ يَعْمَهُونَ {72}"اتفق أهل التفسير أنه قسمٌ من الله جل جلاله بمدة حياة سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم و هذه نهاية التعظيم و التشريف.

و قد سأل سيدي علي حرازم سيِّدَنا رضي الله عنه: هل في أجداده عليه الصلاة و السلام من ليس بمؤمن كما يُفْهَمُ من جهال بعض أهل السير من جلبهم لكثرة الأخبار صحيحة أو غير صحيحة؟ فأجاب رضي الله عنه: اعلم أن أجداده صلى الله عليه و سلم كلهم مؤمنون من أبيه عليه السلام إلى سيدنا آدم عليه السلام فقال له السائل ما معنى قوله تعالى :" و إذ قال إبراهيم لأبيه آزر" فأجاب رضي الله عنه بقوله إن آزر هو عمه و لو كان أباه أصليا ما ذكر آزر بعد أبيه، يكفيه الأب و يدل على هذا استغفاره لوالديه في آخر عمره بعدما أخبر الله أنه تبرأ من أبيه بقوله "فلما تبين له أنه عدو لله تبرأ منه" و في آخر عمره قال رب اغفر لي و لوالدي و للمؤمنين، و لو كان أباه ما تبرأ منه و في عين التحقيق أن الله قدس الأنبياء عليهم الصلاة و السلام، ما أخرج نبيا من نطفة منجسة بالكفر، و في الحديث يقول صلى الله عليه و سلم: لم يزل الله ينقلني من الأصلاب الطاهرة إلى الأرحام الزكية.

نفائس سكيرجية تجانية: nafaiss skiredjiennes
Bookmark and Share

*******

ملحوظة: النفائس السكيرجية التجانية هي فقرات هامة مأخوذة حاليا من أزيد من 30 مؤلفا من مؤلفات العلامة العارف بالله سيدي أحمد بن الحاج العياشي سكيرج رضي الله عنه، وكذا من بعض المؤلفات المعتمدة في الطريقة التجانية ككتاب جواهر المعاني للخليفة المعظم سيدي الحاج علي حرازم برادة رضي الله عنه وكتاب الرماح وبعض رسائل القطب سيدي أكنسوس رضي الله عنه

الرجوع إلى القائمة الرئيسية

اقتناء الكتب

   
   
   
  
| Retour au menu principal | version française du site | Achat livres

       أنجز بحمد الله و حسن عونه العميم، و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم، نسأله سبحانه أن يجعل إجازته القبول . و النظر في وجه الرسول. عليه أتم صلاة و سلام. و على آله و أصحابه الكرام. ما بقي للدوام دوام