نفائس سكيرجية تجانية
 
Copyright © Cheikh-skiredj.com 2009 tous droits réservés
I- اعرف نفسك
1 2 3
II- اعرف ما لك و ما عليك و تعامل مع ذنبك
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16
III- اعرف إمامك سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم
1 2 3 4
IV- اعرف بعض ما يجري في الكون و بعض ما ينتظرك
1 2 3 4 5 6 7 8
V- اعرف ربك سبحانه و تعالى
1 2 3 4 5 6
VI- قواعد و علوم أهل الكشف
1 2 3 4 5 6
VII- اتخاذ سيدي أحمد التجاني رضي الله عنه كقدوة
1 2 3 4 5 6 7 8 9
بعض المنجيات
1 2 3 4 5
في المعاملات
1 2
علم التصوف والطريقة التجانية
آداب الذكر
1 2 3 4
من النفائس و الأسرار

معنى المدد:

لو انكشف الحجاب لرأيت أن الزمان لا وجود له أصلا و لم يبق إلا الوجود المطلق و قدمه و بقاؤه، و الوجود المطلق لا يطلق إلا على الذات المقدسة جلت و تقدست و كونه مطلقا لا يطرأ عليه التغيير بوجه من الوجوه لأن وجوده تعالى من ذاته لذاته عن ذاته في ذاته و من هنا كان واجب الوجود سبحانه و تعالى كما أن الظلمة حقيقتها هي العدم المحض فالوجود كله ظلمة من حيث أنه عدم محض لا نورية فيه و إنما وجوده استُمِدَّ من نوره صلى الله عليه و سلم و عنه وجد و منه تصور و به كان و أما نوريته صلى الله عليه و سلم فلا يقال فيها نور مطلق لأنها مستمدة من نوره سبحانه و تعالى لأنه هو الوجود المطلق و معنى استمداده: هو أنه خُلِقَ من أجل الذات المقدسة لا لأجل شيء دونها جلت و تقدست فلا علة و لا واسطة بينه و بين الحق تعالى، خُلِق من أجل الحق لا غير و الوجود كله على العموم و الإطلاق مُعَلَّلٌ بوجوده صلى الله عليه و سلم.

نفائس سكيرجية تجانية: nafaiss skiredjiennes
Bookmark and Share

*******

ملحوظة: النفائس السكيرجية التجانية هي فقرات هامة مأخوذة حاليا من أزيد من 30 مؤلفا من مؤلفات العلامة العارف بالله سيدي أحمد بن الحاج العياشي سكيرج رضي الله عنه، وكذا من بعض المؤلفات المعتمدة في الطريقة التجانية ككتاب جواهر المعاني للخليفة المعظم سيدي الحاج علي حرازم برادة رضي الله عنه وكتاب الرماح وبعض رسائل القطب سيدي أكنسوس رضي الله عنه

الرجوع إلى القائمة الرئيسية

اقتناء الكتب

   
   
   
  
| Retour au menu principal | version française du site | Achat livres

       أنجز بحمد الله و حسن عونه العميم، و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم، نسأله سبحانه أن يجعل إجازته القبول . و النظر في وجه الرسول. عليه أتم صلاة و سلام. و على آله و أصحابه الكرام. ما بقي للدوام دوام